RSS

السجن 6 أشهر لمصريين بالسودان بتهمة الاساءة للرسول محمد

17 ديسمبر
السجن 6 أشهر لمصريين بالسودان بتهمة الاساءة للرسول محمد
الخبر ده منشور في جرنان آخر لحظة والرأي العام السودانيتين النهاردة عن الحكم بسجن اتنين عاملين من مكتبة مدبولي المصرية عشان كانوا عارضين في معرض للكتاب بالعاصمة السودانية الخرطوم كتاب “اعتبر انه مسيء لعائشة آخر زوجات الرسول” لمؤلف سوري، والكتاب صادر عن دار نشر في المانيا يملكها عراقي الماني الجنسية، والدار دي موجودة ف المعرض وصاحبها بنفسه موجود بس محدش كلمه ..


وأدناه تقرير عن الخبر نفسه من وكالة الأنباء الفرنسية
1- الخبر في جريدة آخر لحظة:
المحكمة أدانتهما بالإساءة للمعتقدات الدينية
السجن (6) أشهر لمصريين عرضا گتاباً مسيئاً للعقيدة
الخرطوم: مي علي آدم
أصدرت محكمة الصحافة والنشر بالخرطوم شمال برئاسة مولانا عصمت محمد يوسف امس حكماً بالسجن (6) أشهر في مواجهة المدانين عبد الفتاح عبد الرؤوف ومحروس محمد عبد الحليم وأمرت المحكمة بإبادة كمية من الكتب والمعروضات التي تسيء للعقيدة والدين وتحمل اسم (أم المؤمنين تأكل أولادها) وأمرت المحكمة بإعادة كمية من الكتب تم حجزها كمعروضات في القضية لمكتبة مدبولي بمعرض الخرطوم الدولي، كما أمرت برد أجهزة (موبايلات) وجوازات تخص المدانين لهما . وشطبت المحكمة الاتهام في مواجهة المتهم محمد الحسن محمد عباس مدير معرض الخرطوم الدولي للكتاب والمتهمة هدية صلاح الدين محمد حسن مسؤولة إدارة المصنفات بمعرض الخرطوم الدولي .

وقالت المحكمة في حيثيات قرارها في مواجهة المتهمين الأخيرين أنهما لم يخالفا المادة (15) من قانون المصنفات ، وأوضحت ان ما بدر منهما مخالفة وخطأ إداري وأطلقت سراحهما وأبانت أنها دانت المتهمين المصريين تحت المادة (125) من القانون الجنائي (الاساءة للمعتقدات الدينية) والمادة (15) من قانون المصنفات الفنية والأدبية وجاء في حيثيات توجيه التهمة أن المدانين عرضا كتاباً ينتهك قدسية الذات الإلهية ويسيء للنبي (ص) والسيدة عائشة (رضي الله عنها) وأشارت الحيثيات الى أن الجرم الذي ارتكبه المدانان عظيم ، وأوضحت أن الدين الإسلامي لديه ما يحميه ، واضافت المحكمة انه لابد من ردع المدانين ليكونا عبرة لكل من أراد التعدي على الذات الالهية.

وتعود تفاصيل القضية التي سردها المحقق في البلاغ المساعد حسن علي صالح التابع للإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية والممسك بملف القضية بنيابة الصحافة والمطبوعات الصحفية في انه وبتاريخ 9 / 12 الجاري أبلغ الشاكي النور حسن احمد حسن بموجب عريضة من النيابة بأنه اشترى مجموعة من الكتب من مكتبة مدبولي بمعرض الخرطوم الدولي للكتاب ومن بين الكتب كتاب يحمل اسم « أم المؤمنين تأكل اولادها » لمؤلفه نبيل فياض وأضاف المتحري انه قام باستجواب الشاكي وان النيابة استخرجت أمر تفتيش لمكتبة مدبولي بمعرض الخرطوم الدولي وانه تم ضبط (34) كتاباً مشكوكاً بها بأنها تحتوي على مواد مسيئة للدين الاسلامي.وزاد أنه تم ضبطها بحضور المتهم الأول واستطرد انه لم يتم العثور على كتاب بعنوان (أم المؤمنين تأكل اولادها )، وأردف أنه تم إرسال عدد من الكتب لهيئة علماء السودان من بينها كتاب أحضره الشاكي يحمل عنوان ( أم المؤمنين تأكل اولادها ) وواصل المتحري ان هيئة العلماء أفادت ان (3) كتب بها استخفاف بالقرآن والإسلام والذات الالهية وأزواج النبي والصحابة والمسلمين وآخر الزمان، وقال المتحري انه تم القبض على المتهم الأول عبد الفتاح عبد الرؤوف مدير مكتبة مدبولي بالمعرض ، واضاف ان المتهم أفاد بأن هنالك كمية من الكتب تم حظرها من قبل المصنفات الأدبية داخل المكتبة وزاد المتحري انها وضعت كمعروضات في البلاغ وفيما يتعلق باشتراك مكتبة مدبولي في المعرض قال المتحري ان المتهم الأول عند استجوابه افاد بأن الكتب أُدخلت وفقاً للإجراءات المعمول بها وتمت مراجعتها من قبل وزارة الثقافة والشباب والرياضة وتم تحريزها بواسطة المعرض، وأوضح المتحري ان المتهم نفى علاقته بالكتاب موضوع البلاغ وقال انه يمكن ان يكون تم شحنه سهواً.

أما المتهم الثاني محروس محمد عبد الحليم عامل بمكتبة مدبولي فأكد أن الشاكي في البلاغ اشترى منه الكتاب ضمن مجموعة من الكتب،أما المتهم الثالث محمد الحسن محمد عباس فقد تم القبض عليه في البلاغ بوصفه مدير المعرض، وقال عند الاستجواب ان المعرض لديه لجنة عليا تسمح بالمشاركة فيه وفق شروط معينة من بينها عدم عرض كتب تسيء للمعتقدات الدينية والأشخاص ، وأضاف المتهم الثالث حسب المتحري ان دوره ينحصر في التنظيم فقط وإدارته مع الجهات ذات العلاقة وتوزيع الأجنحة للناشرين ، وأشار المتهم الى ان الديباجة الموجودة في الكتاب موضوع البلاغ تخص مطبعة مدبولي،وقال ان المطبعة درجت على بيع الكتب المثيرة من بينها كتاب امرأة في خطر، وأضاف ان الكتب الموجودة في المكتبة دخلت عبر ميناء أوسيف بطريقة رسمية ، وزاد أن لدى المكتبة قضايا في المحاكم المصرية ، أما المتهمة الرابعة هدية صلاح الدين مسؤولة مراقبة الكتب بالمعرض من قبل المصنفات الأدبية أشارت لوجود كمية من الكتب يتم سحبها إذا كان هنالك أية شك حولها ، وأضافت ان من بين التي سحبت كتاب يحمل عنوان (صدام لم يعدم) وكتاب آخر بعنوان (تاريخ دارفور حرب وإبادة) وثالث بعنوان (إمرأة تحت الصفر) وحمَّلت المتهمة إدارة الثقافة والشباب والرياضة مسؤولية إدخال الكتب المخالفة لقوانين النشر ، وواصلت المتهمة ان من بين الكتب المحظورة كتاباً يحمل عنوان (أولاد حارتنا) لنجيب محفوظ.

واستمعت المحكمة للشاكي د. سعد احمد سعد أمين منظمة دعوية وعضو هيئة علماء السودان، وقال ان معلومات وردت اليه عن وجود كتب معروضة للبيع بمعرض الخرطوم الدولي تسيء للإسلام والمسلمين، وأضاف أنه تم إحضار مجموعة منها لهيئة علماء السودان ووجدت الهيئة من بينها كتباً تخدش الحياء وتتحدث عن الجنس وزاد ان الكتاب موضوع البلاغ به استخفاف بالذات الإلهية والطعن في شرف المصطفى (ص) وأمهات المؤمنين وبالتركيز على السيدة عائشة رضي الله عنها، وبعد سماع المحكمة لقضية الاتهام التي مثلها مولانا احمد عبد اللطيف البشير وكيل نيابة الصحافة والمطبوعات استجوبت المتهمين ووجهت لهم تهماً تحت المادة (125) من القانون الجنائي الاساءة للمعتقدات الدينية والمادة (15) من قانون المصنفات الفنية والأدبية وأصدرت العقوبة آنفة الذكر.

2- الخبر في جريدة الرأي العام
تبرئة «3» سودانيين ..السجن (6) اشهر لمصريين بتهمة الاساءة للعقيدة الخرطوم: سهير عبد الرحيم
ادانت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة مولانا عصمت محمد يوسف امس اثنين من المصريين بتهمة الاساءة الى العقيدة والدين تحت المادة «125» مقرونة مع المادة «15» من القانون الجنائي وحكمت عليهما بالسجن «6» اشهر لكل منهما.كما حكمت المحكمة ببراءة محمد الحسن عباس سوداني الجنسية ومدير معرض الخرطوم الدولي للكتاب لسنة 2007 وبرأت هدية صلاح الدين سودانية الجنسية موظفة بالمجلس الاتحادي بوزارة الثقافة والاعلام.وجاء في حيثيات قرار المحكمة ان قيام المتهمين بالترويج والبيع لكتاب «ام المؤمنين تأكل اولادها» وما ورد في الكتاب من اساءة للعقيدة. يذكر ان المتهمين عبد الفتاح عبد الرؤوف ومحروس محمد عبد العزيز «مصريي الجنسية» يعملان لصالح مكتبة مدبولي والتي اوضح الاتهام وجود مجموعة من البلاغات التي وجهت ضدها بنشر كتب مثيرة للجدل. وان كتاب «ام المؤمنين تأكل اولادها» للمؤلف السوري «نبيل فياض» ليس آخر هذه الكتب وذكر الشاكي «سعد احمد سعد» عضو هيئة علماء المسلمين ان الهيئة تحفظت على كمية من الكتب منها كتب جنسية تخدش الحياء من تأليف «نوال السعداوي» وكتب فلسفية مثيرة للجدل غير الكتاب موضوع الدعوى والذي بيعت منه ثلاث نسخ.وتحدث في الجلسة شاهد الاتهام الطيب الامين وهو موظف في المصنفات الفنية والادبية وقال ان القائمة التي لديهم وبها الكتب المحظورة لم يكن من ضمنها هذا الكتاب موضوع الدعوى..

3- الخبر في أ ف ب

السجن ستة اشهر لمصريين ادينا بالاساءة الى الدين الاسلامي في السودان
الخرطوم (ا ف ب) – افادت الصحف المحلية الاثنين ان محكمة جنايات الخرطوم حكمت الاحد على مصريين بالسجن ستة اشهر بعد ادانتهما “بالاساءة الى العقيدة والدين” الاسلامي لانهما ادخلا الى السودان كتابا يمس بعائشة اخر زوجات النبي محمد.
وافادت صحيفة الراي العام ان المتهمين عبد الفتاح عبد الرؤوف ومحروس محمد عبد العزيز ادينا بناء على المادة 125 من القانون الجنائي الذي حوكمت بمقتضاه مؤخرا المعلمة البريطانية جيليان غيبونز.
وكان وزير العدل محمد علي المرضي اعلن في 11 كانون الاول/ديسمبر ملاحقة المصريين لانهما عرضا كتابا بعنوان “ام المؤمنين (عائشة) تاكل اولادها” الصادر عن دار النشر المصرية المدبولي.
وتنص المادة 125 من القانون الجنائي على انزال حكم السجن ستة اشهر واربعين جلدة وغرامة.
وكان حكم على المعلمة البريطانية جيليان غيبونز (54 عاما) الخميس بالسجن 15 يوما بتهمة اهانة الاسلام بعد ان سمحت لتلاميذ في السادسة والسابعة من العمر بتسمية دب دمية على اسم الرسول محمد.
Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 17 ديسمبر 2007 in Human.Rights, Sudan

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: