RSS

ادي الجمل وادي الجمال

26 يناير
بعض الجرايد المعارضة والخاصة ها تدخل بقى ف تلسين نابع من ان الاخت “نيفين الجمل” اسمها لازم يكون “نيفين الجمال” زي ما كتبوه. وإن هو ده التعريب الصح لكلمة ElGamal ! أو إن الاجانب اللي كتبوا الاسم كده وخلاص.
وكل ما واحد ينشر نقلا عن التاني فها يبقى ده هو الصح من كتر التكرار.
وطالما هي الجمال؛ فلازم تكون قريبة خديجة مرات جمال؛ اللي هي من عيلة الجمال .. وعلى اساس في عيلة واحدة بس ف مصر محتكرة الاسم ده يعني او طالما بنفس اللقب- افتراضا- تبقى بنت عمها لزم!
وطالما من نفس العيلة يبقى حتما ولا بد التلسين (وحتي لو كانت البنت ضحية . و حتي لو كانت غلطانة عشان اتجوزت واحد متجوز وكمان اتجوز عليها: ماهو غلطة البنت لا تغتفر بقى. ولازم نشتم العيلة كلها باعتبار المسؤلية الجماعية. ونخلي الخاص يدخل ف العام وكده!) 
التقرير بتاع التايمز بيقول نيفين الجمل
والسيرة الذاتية بتاعة نيفين اسمها الجمل درست في اسكندرية.
القصة مهمة بالنسبة لي عشان اقارنها بقصة تانية خالص عن اللجؤ وطلب الحماية.لكن بالنسبة لناس تانية ها تبقي اللبانة الجديدة..امضغوا فيها لحد ما تخلص ولا يخلص حكمه؛ طالما هي دي طرق المعارضة الخايبة ليه.
ممكن تطلع واحدة تانية خالص غير دي؟ ممكن تكون من عيلة الجمال فعلا؟ جايز: بس حتى حينه لا يوجد من قراءة المنشوروباعمال العقل وبعض البحث ما يجعلنا ننسبها لغير عائلتها بالعافية . هي دفعة ٩٩ من فنون جميلة اسكندرية ومكتوب اهم الأماكن اللي اشتغلت فيها لو حد مهتم “موت” يعرف الاسم بالكامل وقريبة مين ..بس علي ايه ده كله يعني؟ واذا حتي اخت مرات ابن الريس: احنا مالنا..هي دي وسائل المعارضة الحديثة و”الناجعة”؟

 صورة سعيد بن احمد ال مكتوم – وكما على لسان محررة الموقع نفسها فهي والدته نيفين الجمل

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 26 يناير 2010 in Egypt, Media, nivinelgamal, watchdog, Women, سخف

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: