RSS

Monthly Archives: يناير 2011

رجاء من الهاكرز المصريين والمتعاطفين معنا اتصرفوا مع مواقع الحكومة المصرية فورا

الهاكرز المصريون والعرب والمتعاطفون مع شعب مصر ابوس ايديكوا وقعوا مواقع الحكومة والحزب ومبارك وهيئة الاستعلامات وجريدة الجمهورية ومواقع البورصة واي موقع حكومي بلغات اجنبية او موجه للخارج وموقع المجلس الاعلى بتاع سوزان مبارك

Advertisements
 

السويس = غزة = حماة = حلبجة

ما يحدث في السويس مجزرة حقيقية لا تختلف عن ضرب غزة قبل عامين من اسرائيل ولا دك حماة من قبل الاسد، على الاعلام الحر ان ينقل الحقيقة بكافة الطرق. اي وسيلة اعلام تتجاهل هذه المجزرة لا تدعي النزاهة ولا شرف بعد ذلك.
السويس التي ضربتها اسرائيل وبريطانيا وفرنسا، يحاصرها مبارك الآن والجيش الثالث ينتشر حول المدينة: على الجيش ألا يساند هذا الرجل الذي خان حتى شرفه العسكري.

 

مظاهرات مصر- مطلوب مواد طبية واسعافات

من هشام مبارك: الرجاء من كل المحامين القادرين, التوجه الى 1 ش سوق التوفيقية للإنضمام للجبهة, حيث نعاني من نقص حاد في المحاميين.
ونحتاج ايضا الى الاسعافات التالية 
رباط ضغط طويل للساق
علبة قفازات طبية.
سن مشرط طبي
.علب مضاد للحموضه.قابل للزوبان
.اكياس قطن
كمامات
جبسونا للتجبيس.اكياس ثلج.
بخاخة موسعه للشعب “كورتيزون
http://www.hmlc-egy.org/

 

الشعب يريد اسقاطَ النظام .مصر: صور مظاهرة ميدان التحرير 25 يناير 2011

الشعب يريد اسقاطَ النظام .. صور مظاهرة ميدان التحرير،القاهرة 25 يناير 2011

على التوالي: التواجد الامني المكثف بكورنيش النيل، وحول ماسبيرو ميدان عبد المنعم رياض. ونحو الثالثة تقريبا صورة لواحدة من المرات الاول التي يلقى الامن فيها قنابل الغازات المسيلة للدموع علينا في التحرير. ثم الشواع الجانبية وصورة لضابطة من الشرطة النسائية ثم بعض البلطجية والمخبرين من العتبة الذين كانوا يجوبون المكان بلا هدف او اذى واضح لنا، ثم الرابعة عصرا: عربات اسعاف والتي لم تحمل سوى عدد قليل ممن اصيبوا بجروج او اختناق فيما بعض الاطباء يقومون باسعافات اولية. ويستمر الاعتصام ولا يغادر سوى عدد قليل من الناس يغادرها حتى الثانية عشر وال40 دقيقة تقريبا عندما تم الاجهاز عليه بالقوة في اقل من 

بقية التحديثات معروفة.
الامن كان يصعد اعلى مباني ميدان التحرير- عمارة السنترال وعمارة عمر افندي،  ويقبض على البعض. احدهم ظل مختفيا اعلى حامل اعلانات طوال الليل.
الواحدة والنصف بعدمنتصف الليل
شاهدنا حوالي 12 شابا قبض عليهم من شوارع جانبية احدهم يدعى احمد جمال 20 عاما ظل يستعطف الضابط ان جدته تجري جراحة غدا وتلقى ضربا مبرحا من الامن
 . 60 شابا تقريبا في 2 من سيارات الترحيلات الاخرى في طريق الدراسة
عدد محدود في عبد المنعم رياض وعلى الكورنيش يحاول معاودة التظاهر والامن يفرقهم.
تصوير: أميرة الطحاوي

__________ الصور بالتريتب الزمني:



 

عاجل: الجماعة السلفية المقاتلة في بلاد الرافدين تتبني تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية

كشف حلقة جديدة من مسلسل أكاذيب حبيب العادلي: الجماعة السلفية المقاتلة في بلاد الرافدين تتبني تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية
هذا البيان أدناه نورده حرفيا للتوثيق



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله معز المؤمنين و مذل النصارى الكافرين و فاضح المنافقين الملبسين ، و الصلاة و السلام على المبعوث بالسيف بين يدي الساعة ، القائل ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله )،،،
 
أما بعد :

قال تعالى ** و إن استنصروكم في الدين فعليكم النصر } و قال تعالى : ** وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا } و قال تعالى : ** وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا } ، فقد رأى العالم أجمع ما تعرضت له المسلمات الأسيرات في سجون عباد الصليب نصارى مصر ، الذين لم يبقوا عقدا ولا ذمة ولا رعوا حرمة ولا ضعفا ، فتسلطوا على امرأة ضعيفة قالت إن ربي الله ، و إن الأحرار الأشاوس لا يرضون بالظلم لو كان على غيرهم ، فكيف لو كان على عرضهم و أهلهم ،و ردعا لهذا التطاول العظيم و الأذى الكبير من أتباع الكنيسة القبطية الخبيثة في أرض الكنانة قامت ثلة من الأبطال الأشاوس بتنفيذ عملية الإسكندرية المباركة و الهجوم على كنيسة القديسين في الساعات الأولى من يوم السبت الموافق 1-1-2011م، و بعد أن قامت الكتيبة النافرة من أرض الرافدين إلى أرض الكنانة برصد بعض المواقع المناسبة لعملية الثأر فوقع الاختيار و تم الإعداد و بعد ذلك فجر الأخ الاستشهادي نفسه مكبرا ملبيا مجيبا لنداء ربه و صرخات أخواته في سجون الكفار ، و قد كان العزم ألا ينشر هذا البيان أو أن يؤخر نشره حتى يبقى هذا العمل خالصا لوجهه الكريم ، لكن لما رأينا الاتهامات كثرت لكل من هب و دب و أن الطاغوت المصري استطال في إيذاء المسلمين هناك على إثر هذا العمل المبارك رأى المجلس العسكري و الشرعي نشر البيان إبراء للذمة و تبيينا للحق و تذكيرا للأمة بحق أخواتنا الأسيرات .

و إن الأشاوس الذين رصدوا و نفذوا كان ثلة منهم من أبناء الكنانة المغاوير الذين نفروا لأرض العراق ملبين نداء الجهاد ، فلم تقبل نفوسهم الأبية عليهم أن يروا أخواتهم في أرضهم قد أهينت كرامتهن و يبقون مكتوفي الأيدي ، فتحركوا نحو أرضهم يبتغون الموت في سبيل الله ،،،

و إننا نقول لعدو الله شنودة : ‘ ترقب ما يسوؤك فإن نهايتك قد اقتربت ‘

الله أكبر

(وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ)

الجماعة السلفية المقاتلة

( بـلاد الرافدين )

الاثنين 19 صفر 1432هـ

الموافق 24, يناير 2011م

 

مصر: القضاء يوقف ترحيل لاجئين سودانيين Egypt: Judicial rulings to stop deportation of 2 Sudanese refugees

أحكام قضائية بوقف ترحيل لإجئين سودانيين وحماية من العودة القسرية
تمكنت المؤسسة المصرية لحقوق اللاجئين بالحصول علي حكمين من محكمة القضاء الادارى بالقاهرة الدائرة الأولى أفراد بوقف تنفيذ قراراى وزير الداخلية بترحيل كلا من: فيصل محمد هارون و أدم يحيي عبد الله خليل سودانيين الجنسية مع تنفيذ الحكم بمسودته وبدون إعلان ،  والذي يأتي في أطار متابعة المؤسسة المصرية لحقوق اللإجئين مسلسل الترحيلات القسرية من قبل الحكومة المصرية لعديد من اللاجئين والتي كان اخرها السيد فيصل محمد هارون الذي بالفعل بدأت أجراءات ترحيله وهو الآن متواجد بمحافظة أسوان في طريقه الي السودان ، ومن خلال العديد من المحاولات القانونية التي لجأت اليها المؤسسة عن طريق النائب العام والمجالس القومية ووزارة الداخلية تمكنت أخيرأ من الحصول علي حكم قضائي من قبل محكمة القضاء الاداري بوقف ترحيل السيد فيصل محمد هارون والسيد أدم يحيي عبد الله خليل .


وترجع خلفية قرارت الترحيل علي النحو التالي :
·        القضية الأولي رقم 47888 لسنة 64 ق المتهم فيها السيد أدم يحي عبد الله خليل في القضية رقم 79 / 2010 حصر أمن دولة عليا لتورطه وآخرين في شبكة تهريب الأسلحة ، وعناصر افريقية لاسرائيل وقطاع غزه .

·        القضية الثانية رقم 47889 لسنة 64 ق الي ان السيد فيصل محمد هارون كان متهم في القضية رقم 79 / 2010 حصر أمن دولة عليا لتورطه وآخرين في شبكة تهريب الأسلحة ، وعناصر افريقية لاسرائيل وقطاع غزه
وقد أستندت المحكمة فى حكميها إلى الاتفاقيات الدولية التى وقعت عليها مصر فى شأن حماية حقوق اللاجئين والموقعة في جنيف بتاريخ 28 / 7 / 1951 كما استندت في حمكها علي مادة  53 والمادة 151 من الدستور المصري كما استند في حكمه علي المواد 31 ، 32 ، 33 من اتفاقية الامم المتحدة الخاصة بوضع اللاجئين لسنة 1951 والمادة 13 من العهد الدولي لحقوق الاسياسية والمدنية  ، حيث نصت الأحكام الصادرة انه من الظاهر من الاوراق المقدمة من قبل الادارة ان المتهمين لاجئون في مصر وان اتهامهم في القضية رقم 79 لسنة 2010 امن دولة لا يبرر ترحيلهم الي خارج مصر لان الاصل طبقاً لنص المادة 67 من الدستور ان المتهم بريء حتي تثبت ادانته في محاكمة قانونية تكفل له فيها ضمانات الدفاع عن نفسه وانه لم يتبين انه أدين بحكم نهائي في التهم المنسوبة اليهم .

وقد سارعت المؤسسة المصرية حال استلام الاحكام القضائية بوقف الترحيل بمخاطبة وزارة الداخلية لوقف اجراءات ترحيل اللاجي الموجود حالياً في محافظة أسوان وتنفيذ حكم المحكمة .
كما تناشد المؤسسة المصرية لحقوق اللاجئين الجهات المعنية بتنفيذ الاحكام القضائية الصادرة وحماية اللاجئين من العودة القسرية   ” وتضامناً لحماية اللاجئين  ”

Judicial rulings to stop deportation of Sudanese refugees and protection from forced return
EFRR has succeeded to obtain two judgments of the Court of Administrative Judicial in Cairo, first circle, to stop the Minister of interior’s decisions to deport the two Sudanese Refugees; Mr. Faisal Mohamed Haroun and Mr. Adam Yahiya Abdullah Khalil, and to implement this court decision with the draft and without declaration.  This comes within the framework of the follow-up of EFRR to the series of forced deportations by the Egyptian government to many of the refugees and the latest of which was Mr. Faisal Mohammed Haroun, who has already started to clamp deported and is currently in Aswan in his way to Sudan. Throughout many legal attempts adopted by the Organization through the office of the High General Prosecutor, national councils and the Ministry of Interior, the EFRR  has finally became able to get a court ruling from the  Administrative Judicial court to halt the deportation of Mr. Faisal Mohammed Harun and Mr. Adam Yahya Abdullah Khalil.
Background Information
On 10 January 2010, officers of the Egyptian State Security Investigations (“Mabahith Amn Al-Dawla”) arrested Mr. Faisal Mohamed Haroun and detained him.  The government of Egypt has indicated its plan to deport him on 16 January 2011 at 11:00pm from Cairo Airport.
In September 2010, the State Security ordered the deportations of Mr. Haroun.  Official documents subsequently have been obtained indicating that the State Security is accusing Mr. Haroun of being involved in weapons and people smuggling between Egypt, Israel and the Gaza Strip; documents also indicated that, at that time, the Egyptian government agreed only to remove him to a third country (not Sudan) arranged by UNHCR.  The Egyptian government has presented no evidence to support the allegations against Mr. Haroun.  EFRR has challenged the decision to deport him (in Administrative Judicial Court case no. 47889).  Arguments and submissions have been made and a decision in the case is expected on 18 January 2011.
The Court based its judgments to the international conventions signed by Egypt regarding the protection of the rights of refugees, signed in Geneva on 28.07.1951 and was based on Article 53 and Article 151 of the Egyptian Constitution, also relied on the ruling on Articles 31, 32.33 of the United Status of Refugees of 1951 and Article 13 of the International Covenant on Civil and Political Rights
 Given the judgments appeared in the papers submitted by the Department, the defendants were refugees in Egypt and that their  accusation in case No. 79 of 2010, state security does not justify the deportation out of Egypt because the basic principle in accordance with the provisions of Article 67 of the Constitution indicates that “the accused is innocent until proven guilty in a court of law that guarantees the right to defend himself” and he has not shown that a final decision has been issued against them.
Once receiving the Egyptian judicial ruling to halt deportation, the Organization has quickly worked to address the Ministry of the Interior to stop the deportation action against the refugee who is currently in Aswan and to implement the court’s ruling.
Meanwhile, EFRR also calls upon the concerned bodies to implement the issued judicial rulings and to protect refugees against forcible return.
“STAND IN SOLIDARITY TO PROTECT REFUGEES IN EGYPT”

For more information :
Website: efrr-eg.com

 
أضف تعليق

Posted by في 19 يناير 2011 in Egypt, Refugees, Sudan, unhcr

 

A Statement to the Tunisian Union of Workers and the Great Tunisian People بيان إلى إتحاد الشغل التونسي وإلى الشعب التونسي العظيم

القاهرة فى 12 يناير 2011
مصريون يتظاهرون امام سفارة تونس ابتهاجا برحيل بن علي*

اجتمعت اليوم 12 يناير 2011 اللجنة التنسيقية للحقوق العمالية والحريات النقابية فى اجتماعها الدوري الشهري والذي حضره عاملات وعمال من أكثر من 16 محافظة فى مصر، وقررت اللجنة بعد مناقشة الإحداث المتلاحقة فى تونس الشقيقة وعظمت من كفاح الشعب التونسي من اجل نيل حقوقه فى العمل والديمقراطية وقررت توجيه الرسالة التالية إلى المناضلين عمال تونس وشعبها وإتحاد الشغل التونسي وهذا نصها:

 

“اللجنة التنسيقية للحقوق العمالية والحريات النقابية المصرية، تتوجه بالتحية الثورية إلى نضال وكفاح وانتفاضة الشعب التونسي العظيم وإلى الشهداء اللذين عبدوا بدمائهم هذه الانتفاضة الباسلة والملهمه إلى عمال وشعوب العالم المقهورة للإقتداء بها من أجل إنتزاع حقوقهم فى حق العمل وفى الحرية والديمقراطية والكرامة الوطنية.
ونحن عمال مصر ومنتجيها نعلن دعمنا الكامل ومساندتنا الثورية لهذه الانتفاضة المظفرة للشعب التونسي ضد نظام القهر والإستبداد والفساد.”
عاشت ثورة الشعب التونسي العظيم … المجد والخلود لشهدائه الأبرار
اللجنة التنسيقية للحقوق العمالية والحريات النقابية
لجنة مستقلة ديمقراطية تأسست عام 2001

A Statement to the Tunisian Union of Workers and the Great Tunisian People

Cairo, 12th January 2011

Today 12th January 2011, the Coordination Committee of Labor Rights and Trade Union Freedom meet in its regular monthly meeting. Number of male and female workers from different 16 Egyptian governorates attended the meeting and decided after negotiating and analyzing the ongoing incidents in Tunisia. These incidents added to the struggle of the Tunisian people to gain their rights in work and democracy. The Committee decided to send the following letter to the freedom fighters from Tunisian workers, people and members of the Labor Union in Tunisia.
“The Egyptian Coordination Committee of Labor Rights and Trade Union Freedom is sending a revolutionary salute for the struggle, endeavor and uprising the Great Tunisian People and to the martyrs who served with their bloods this brave and inspiring uprising to all workers and nations of the world who are oppressed to follow them in order to gain their rights in work, freedom, democracy and national dignity.
We Egyptian workers declare our full revolutionary support to this Tunisian uprising against the regime of oppression, tyranny and corruption”
*تصوير: http://www.twitter.com/justicentric

 
أضف تعليق

Posted by في 14 يناير 2011 in Egypt, tunisia