RSS

عاجل: الجماعة السلفية المقاتلة في بلاد الرافدين تتبني تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية

25 يناير
كشف حلقة جديدة من مسلسل أكاذيب حبيب العادلي: الجماعة السلفية المقاتلة في بلاد الرافدين تتبني تفجيرات كنيسة القديسين بالإسكندرية
هذا البيان أدناه نورده حرفيا للتوثيق



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله معز المؤمنين و مذل النصارى الكافرين و فاضح المنافقين الملبسين ، و الصلاة و السلام على المبعوث بالسيف بين يدي الساعة ، القائل ( المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ولا يخذله )،،،
 
أما بعد :

قال تعالى ** و إن استنصروكم في الدين فعليكم النصر } و قال تعالى : ** وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنِ اسْتَطَاعُوا } و قال تعالى : ** وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاء وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَـذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا } ، فقد رأى العالم أجمع ما تعرضت له المسلمات الأسيرات في سجون عباد الصليب نصارى مصر ، الذين لم يبقوا عقدا ولا ذمة ولا رعوا حرمة ولا ضعفا ، فتسلطوا على امرأة ضعيفة قالت إن ربي الله ، و إن الأحرار الأشاوس لا يرضون بالظلم لو كان على غيرهم ، فكيف لو كان على عرضهم و أهلهم ،و ردعا لهذا التطاول العظيم و الأذى الكبير من أتباع الكنيسة القبطية الخبيثة في أرض الكنانة قامت ثلة من الأبطال الأشاوس بتنفيذ عملية الإسكندرية المباركة و الهجوم على كنيسة القديسين في الساعات الأولى من يوم السبت الموافق 1-1-2011م، و بعد أن قامت الكتيبة النافرة من أرض الرافدين إلى أرض الكنانة برصد بعض المواقع المناسبة لعملية الثأر فوقع الاختيار و تم الإعداد و بعد ذلك فجر الأخ الاستشهادي نفسه مكبرا ملبيا مجيبا لنداء ربه و صرخات أخواته في سجون الكفار ، و قد كان العزم ألا ينشر هذا البيان أو أن يؤخر نشره حتى يبقى هذا العمل خالصا لوجهه الكريم ، لكن لما رأينا الاتهامات كثرت لكل من هب و دب و أن الطاغوت المصري استطال في إيذاء المسلمين هناك على إثر هذا العمل المبارك رأى المجلس العسكري و الشرعي نشر البيان إبراء للذمة و تبيينا للحق و تذكيرا للأمة بحق أخواتنا الأسيرات .

و إن الأشاوس الذين رصدوا و نفذوا كان ثلة منهم من أبناء الكنانة المغاوير الذين نفروا لأرض العراق ملبين نداء الجهاد ، فلم تقبل نفوسهم الأبية عليهم أن يروا أخواتهم في أرضهم قد أهينت كرامتهن و يبقون مكتوفي الأيدي ، فتحركوا نحو أرضهم يبتغون الموت في سبيل الله ،،،

و إننا نقول لعدو الله شنودة : ‘ ترقب ما يسوؤك فإن نهايتك قد اقتربت ‘

الله أكبر

(وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ)

الجماعة السلفية المقاتلة

( بـلاد الرافدين )

الاثنين 19 صفر 1432هـ

الموافق 24, يناير 2011م

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: