RSS

للصحفيين العرب القادمين لمصر: احترس اذا كان معك ساتلايت موبايل وبلاك بيري فانت جاسوس

07 يونيو
للصحفيين العرب القادمين لمصر: اذا كان معك ساتلايت موبايل وبلاك بيري فانت جاسوس!: القصة ان في ٢ صحفيين من السودان والاردن وصلوا من الامارات- حيث يعملان بتلفزيون”الان” – الي مصر في طريقهما لليبيا لمراسلة الفضائية التي يعملان بها، كل ما كان بحوزتهما هو موبايل ثريا (ساتلايت) وموبايل بلاك بيري، وعدد ٢٠ كاميرا  ديجيتال (هدايا للصحفيين الليبيين) وجهاز بث تم تسجيله ودفع جمارك دخوله بحسب القواعد المنظمة في مطار القاهرة، طلعوا ع الاسكندرية قالوا يستريحوا يوم ف اوتيل ومن هناك ع ليبيا, لكن الامن المصري الهمام قبض عليهم لان حد بن حلال اعتبر الكامبيرات والموبايلات اجهزة تجسس..!!  النهاردة اترفض التماس افراج عنهم بعد حبسهم ٤ ايام ثم ١٥ يوم .. الحقيقة يعني ده موضوع فشنك ومخجل واحنا شكلنا هطل مش فاهمين تكنولوجيا، وواضح ان جهاز الامن الوطني -امن الدولة سابقا – لازال بنفس درجة الغباء (احنا لقينا ناس معاها اجهزة تجسس ف التحرير بالامارة كلها عليها تفاحة متاكل منها حتة) فاكرين تصريحاتهم اول ايام الثورة؟ 
ياللا يا حلوين افرجوا عن الصحفيين بأدب بدل فضيحتنا ما بقت بجلاجل ولو عندكوا ادلة غير االبلاك بيري طلعوها بلاش استغباء وحماقة;
وهذه تغطية تنقلا عن الزميل عاطف عمر:
مازال المصور السوداني عمردفع الله فضل السيد و زميلة المهندس اردني الجنسية خالد عوض غزال. معتقلان داخل السجون المصرية بتهمت حمل اجهزة اتصالات  بدون الحصول علي ترخيص بغرض الاتصال بدول اخري من ما يخل بالامن القومي المصري   وليس كما ورد في الاعلام و هي تهمة التجسس
تفاصيل القضية تعود لتاريخ 15/5/2011 عندما توجه عمر دفع الله و زميلة الي مصر عن طريق ترانزيت بالاسكندرية في طريقهم الي ليبا لتغطية الاحداث بتكليف من قناة الان التي تبث من دبي .
عند نزولهم باحد الفنادق  في محطة الرمل بالاسكندرية اشتبة عامل النظافة في الفندق في الاجهزة التي بحوزتهم و قام باخطار امن الفندق الذي بدوره ابلغ السلطات الامنية و تم القبض عليهم  الساعة الثامنة مسا  بتاريخ 17/05/ 2011
و تم فتح بلاغ تحت الرقم 2115 / 2011 اداري العطارين بقسم العطارين . علما بان الاجهزه التي بحوزتهم   متعارف عليها   لعمل الصحفين و قامت قناة الان  بارسال ما يفيد بذلك للسلطات و هي  عبارة عن 2 جهاز ثريا و جهاز بث  و2 لابتوب و2 بلاك بيري و مجموعة من كاميرات الدجتال عدد 20 التي قامو بدفع جماركها في المطار   لتوزيعها علي الجمهور لتشجيعهم لاخذ اللقطات النادرة و الحصرية لقناة الان . التي بدورها كلفت الاستاذين ابراهيم عباس عويس و كامل الجيار للدفاع عنهم
تم تحويلهم الي النيابة العامه بتاريخ 21/5/2011 التي امرت برئاسة المستشارياسر رفاعي بحبسهم 4 ايام علي ذمة التحقيق و الذي امر بدوره بفحص الاجهزة لدي الجهاز  القومي لتنظيم  الاتصال .تم تجديد الحبس مره اخري الي 15 يوما الي وصول التقرير من الجهاز القومي للاتصال . اليوم و بتاريخ 6/6/2011 تم عمل استيئناف و تم رفضة لعدم بروز اي مستجدات في القضية
ملاحظات:
قامت قناة الان بايفاد مندوب خصيصا من دبي لمتابعة القضية و الوقوف علي احتياجات المعتقلين
معامله كريمة و تفهم كامل من قبل السلطات المصرية ممثلة في النائب العام
اهتمام بالغ من قبل المحامين القائمين علي امر القضية
في ابان الاحداث الاخيرة بالاسكندرية تعرض عمر و زميلة للضرب من قبل ما يسمي بالبلطجية  حيث ان هناك خشية علي حياتة الان .
بهذا ننشاد الكل بالوقوف من اجل اطلاق صراحهم 
Advertisements
 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: