RSS

Category Archives: حمام الكموني

2010 عيد الغطاس

تحديث 19يناير :آلمجلس الملي ينفي الغاء مظاهر الاحتفال بعيد الغطاس- أ ش أ
18يناير:ألغي البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية مظاهرالاحتفال بعيد الغطاس- جريدة الجمهورية
_________
قالتها “مريم*” إحدى فتيات  نجع حمادي والتي التقيتها في مستشفى قنا؛ حيث قضينا ليلتا وزميلاتنا المحتجزات بعد أن منع الأمن المصري زيارة عزاء كنا نزمع القيام بها لمطرانية نجع حمادي، واحتجزنا بعد وصولنا للمدينة**.

تقول أنـ (هم) سيكررون حادث نجع حمادي في عيد الغطاس، أسألها كأي صحفي غبي: من هم (اللي بيقولوا واللي ها يقتلوا و اللي ها يتقتلوا ) ترد على شبه السؤال :الكل عارف بس احنا ها نحضر القداس عادي..وعاوزين نروح شهدا ..أنا كنت ف الكنيسة يوم المجزرة ورحت المشرحة ونفسي أبقى شهيدة . اسألها بنية صادقة في الفهم: ألا ترغبين في الحياة والعمل و و  ..كانت قبل قليل تحكي لنا – ابنة السابعة عشر- عن أنها ستتزوج (!) رغم تعسف الأمن ضد والديها (في تعليقها على رد فعل الأهالي  إذا علمن بواقعة احتجاز بناتهن)

تتحدث مريم عن حماس بحماس (اللي في فلسطين)  ، تتكلم عن فكرة الاستشهاد، وانه : موش فارقة معاهم يعيشوا طالما ها يموتوا في سبيل الحق، وانها تحب دينها مثلما يحبون هم بلدهم،  لكن يا عزيزتي من قتل الأقباط يوم العيد لم يكن يرغب حتى في إعطائهم هذه الفضيلة، أما الدولة فـ”استكترت”  عليهم لفظة شهداء واحيانا  ضحايا ، فأصبحوا في كثير من وسائل الإعلام ” قتلى” ، وفيما بعد أصبحوا: مقتولين في حادث إطلاق ناري يتصادف أنهم مروا أمام القائم به، وعلى بعد كبير من الكنيسة والمطرانية : 50-100 متر حسب أقوال اللواء محمود جوهر مدير أمن نجع حمادي، الذي سألته بسذاجة متناهية “ينفع كده..طب ليه” عندما أعادني عنصر الأمن من حمام الفندق المقابل لمحطة نجع حمادي بعد أن تسربت مع زميلتين في طريقنا “للحمام”. وعندما انتبهت لحالة الكردنة مددت الخطى ودخلت الفندق لكن انتبه لي هذا العنصر سامحه الله.

تقص لي ماحدث وما رأته في المشرحة لضحايا الحادث، تستوقفني المفردات التي تستخدمها الفتاة فهي مليئة بألم شديد وايضا بلامبالاة في ملاقاة نفس المصير.

ترعبني هذه الروح “الاستشهادية” تقول ممرضة أنها ستغادر قنا وعائلتها إلى محافظة أخرى، وتطلب مني ألا نكتب عن الأقباط في الصحف كأنهم مرعوبين ولا مظلومين، لأن الكنيسة “هي اللي مضيعة حقهم”

اسأل عن عائلة من بهجورة لم يقبض على أي من أبنائهم كمتهمـ(ين) في قضية  نجع حمادي لكن الكثيرين يعلنون هنا تورط 2 من أبنائها في هذه القضية(في سيارتين سبقت احداهما السيارة الزيتوني للرفيق حمام الكموني وأخرى لحقتها) : يقولون لي أن بهجورة شبه مغلقة أمام الغرباء( مستحيل تدخلي من غير ما تكوني من هناك يا ابلة: يا عم تقفلهاش بقى)..وصلني منذ الثلاثاء أن الكل في تأهب هناك ولكن مسألة وجود متهمين محتملين وحالة ترقب وتسلح تعني أن مجزرة نجع حمادي قد تتكرر..إما لان مريم تريد أن تصبح شهيدة ولأن الكنيسة لا تحمي أبناءها (تعمل حراسة خاصة، يقول احدهم : أصمت  بوجه شبه هائم، استوعب ببطء. هو انا اسيب الميليشيات ف بغداد اجي الاقي واحد بيقترحها لمصر؟)، قد تتكرر المذبحة أيضا لأن الأمن يرسل المئات لاعتقال 26 شخصا ولا يرسل مجندا إضافيا أمام الكنائس حتى في المناسبات التي تشهد إقبالا اكبر أو عند حدوث توتر طائفي

أو لأن نائب مجلس الشعب لا يعنيه أن يفوز بأصوات الأقباط ، عندما قال في الانتخابات البرلمانية السابقة: يعني همه كم (على ما قال لي احد أبناء قنا في القطار وما كرر لى  احدهم في المستشفى، مضيفا ( هو بيفرض إتاوة على الكل مسلم ومسيحي ) وبالتالي فهو أيضا مؤمن بالوحدة الوطنية ولو جزئيا.
صحيح أخذ رجل القطار بين كل جملة وأخرى يقول صلي ع النبي ثم مجدي سيدك، ويردد أن لديه أصحاب مسيحيون ومسلمون ويكرر الأسماء المميزة لديانات هؤلاء الأصدقاء. وصحيح انني كنت قد “زهقت” وتعبت من عدم النوم قبل الرحلة التي لم تتم ، ولكن يبدو أنه صدق من لهجتي أنني حقا  من أبناء  أبو قرقاص البلد المنيا، يستزيد طالبا المكان بعينه، فين، فأقول: بيتنا ورا كنيسة الفكرية ..ايوه طوالي يا خال، وبين الجمل وبتخبط أورد : وصدقني وبالأمانة ووالله، ليردد –مقتنعا؟-  بأنه كلنا أبناء الصعيد، وهكذا أيها السادة: أصبحنا جميعا أخوة في الإقليم بلا فرق بين مسلم ومسيحي. نيو مواطنة.

في حوار تال في القطار مع 4 من بين 6 شباب جاءوا من سوهاج للتضامن مع مصاب نجع حمادي سمعت السؤال بأكثر من صيغة: لماذا لا تهتمون بقضية الفقر الطاحن في الصعيد أيضا..هذا يشغلنا أكثر من كراهية الآخرين بسبب دينهم. ضابط المباحث الجنائية السعيد بالجاكت القطيفة ورغم المعاملة المهذبة كان يرد باقتطاب على أسئلتي ثم ذكرني في النهاية أنني محتجزة (أنا موش ناسية يا عم بس يعني الواحد يستفيد بحاجة بدل الركنة دي)  وأنه من القاهرة (ابن ناس يعني) ولا يعرف لماذا يفعل المسيحيون والمسلمون هذا ..مضيفا أن: الصعيد غريب قوي. ولم أرد : وانت أغرب والله.

بالكاد أواصل العمل اليوم، لا تشغلني واقعة الاحتجاز – الحقيقة، أنها الأولى لي في مصر لكنها لا تقارن بالعراق مثلا- بقدر ما يشغلني أن ما تقوم به أجهزة الأمن من عز لالمدينة يشابه ما قامت به إسرائيل عندما منعت أي أجنبي من الدخول لغزة عندما كانت الضربات تتوالى ضد المدنيين بها، ليصل العدد لأكثر من 1200 شهيد غالبهم أطفال ونساء..كنت أراقب المصابين القادمين منهم للعلاج عبر رفح المصرية بينما زملائي الصحافيين الأجانب بانتظار أن تمن عليهم الحكومة الإسرائيلية بالسماح لدخول القطاع فيطيرون للعوجة، أو تمن عليهم الحكومة المصرية بالمثل فيدخلون عبر رفح. وفي كل لحظة أذكر نفسي: عيد الغطاس ده بيبقى يوم 19 .اللي خلص ده كان عيد الختان الأربع اللي فات. و اللي جاي ده الغطاس” اكتبها على ورقة فربما نحتفل بمرور الحادث بسلام أيضا وربما تحتفل أسرة مريم بأن هناك “شهيدة” لكن من قال أننا نريد مزيدا من الشهداء والدماء؟
* اسم مستعار
**  ذهبت لنجع حمادي في مهمة صحفية ورافقت الناشطين القادمين لتوجيه واجب العزاء لما للفكرة من هدف نبيل.

Advertisements
 

صور من غرفة احتجازنا في مديرية أمن قنا

اسعاف المعتقل طارق- ٢٤ سنة من أهالي سوهاج (تعرض لاغماء مرتين الجمعة، وحاول د مصطفي النجار اسعافه ونقل في المرة الثانية للمستشفى)
وتعرض لاغماء ثالث في صباح اليوم الثاني.

حمام الكموني-  (اذا كان الدفاع عن الحق جريمة فليحيا عالم الاجرام:يا راجل)   
 
 مروا من هنا – وكتبت برضه انهم جابولنا شاي اول ما وصلنا..للذكرى الخالدة!
واحنا بنراقب الأمن م الشباك
الأمن الوحش اللي احنا بنراقبه
 
 اودة الحجز
ومفتوحة على بيت الادب- ماهو حمام تركي بقى، وكنت بستخدم تليفوني المحمول داخله لزوم التخفي يعني

 من وصايا السابقين
 

  

عربية الترحيلات

وكنا رايحين جايين
ياللا كل احتجاز وانتوا طيبين وتصبحوا على خير
أميرة
 

علاء مبارك اتصل..وقال فرحوا الناس..حاضر

علاء مبارك اتصل وطالبهم يسعدوا الشعب المصري ..ايوه: اتصل بالمنتخب المصري لكرة القدم يعني ..بسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة وحسن شحاتة المدير الفنى للمنتخب الوطنىللاطمئنان على بعثة المنتخب الوطنى لكرة القدم فى أنجولا قبل لقاءنيجيريا الثلاثاء.خاصة أنه:“نقل لهم تحيات السيد الرئيس وكل شعب مصر وأمنياتالجميع بتحقيق الفوز لإسعاد الشعب المصرى الذى ينتظر الفرحة” والله ده احنا فرحانين وسعداء يا استاذ علاء ..

وانااللي على بالي انت متصل بناس تانية تفرحهم اكتر ما هم فرحانين، ولا تطمِّنعلى استعدادات تانية، ولا تاخد بخاطر حد عيان ولا متصاب ولا تعزي حد كدهولا كده …مات له ابن ولا اخ
يالله: هو اصلا شكلنا ها نتغلب ..ماتش انجولا ومالي كله مفاجآت والنتيجة   4-4 واحنا بالعافية بنجيب جونين
اهو عاجبني موت حلقة ابراهيم حجازي النهاردة ..مستضيف اسماعيل احمد لاعبنااللي محترف ف لبنان، وبيتكلموا طبعا عن كرة السلة- ما هو اسماعيل لعيب سلةموش قدم للاسف، وعمال يقول كل شوية حرام ننسى الرياضات التانية ، وانالحكم بتاع السلة بياخد 20 جنيه و30 قرش مكافأة الماتش .والتحكيم صعبوقواعده بتتغير كل فترة ..واسماعيل بيقول احنا ف مصر كنا بننزل ف فندقنجمتين وماياكلوناش كويس عشان كده موصلناش كاس العالم بتاع السلة من 94..(بجد؟)
هما تاعبين نفسهم كده ليه؟ .ده  لو يستضيفوا علاء مباركفي مكالمة تليفونية كده ها تبقى كرة السلة الرياضة الاولى في مصر ..حلالالمشاكل الـــ……الرياضية
وللامانة كمان : حرص علاء مبارك على التحدث مع زاهر وشحاتة وشوقى غريب المدرب العام فىأمور خاصة بالفريق.
كمان بتشرح لهم خطة اللعب! مش بقول لكوا ها نتغلب

 

ارسال برقيات عزاء لذوي ضحايا حادث نجع حمادي

في ناس سألت على تويتر عن عناوين ذوي ضحايا حادث نجع حمادي من الأخوة المسيحيين لج لما يبعتوا لهم برقيات عزاء
إذا تعذر معرفة عنوان أسرة كل ضحية، وظني أن اسر الضحايا غالبا ليسوا بمنازلهم هذه الفترة أو لن تصل على عناوينهم هذه البرقيات لسبب أو لآخر- فيمكن أن نرسل برقية عزاء لكل اسم من الضحايا على حدة – أو مجمعة – من أي مكتب بريد قريب منك على -عنوان المطرانية اللي تم امامها المقتلة : مطرانية نجع حمادي- محافظة قنا

-التشييع كان من كنيسة ماري يوحنا الحبيب – شارع 30 مارس -نجع حمادي- محافظة قنا ويمكن إرسال البرقيات إليها أيضا
-ممكن ايضا:  كنيسة العذراء- شارع 30 مارس -نجع حمادي- محافظة قنا

-وهذا لن يكلف أكثر من – على ما أتذكر – 55 قرش لكل رسالة لأنه نموذج موحد من البوستة

-وممكن بالتليفون تطلب خدمة التلغراف وتمليهم صيغة العزاء أو تطلب الصيغة الثابتة وترسلها لكل اسم وتتحسب من فاتورتك من مصلحة التليفونات فيما بعد

أسماء الضحايا من الأخوة المسيحيين – الآن 8 على حسب الأخبار حسب المنشور بالمواقع- صححوا لي اذا كان هناك خطأ
أسماء ضحايا أحداث نجع حمادي :

أبانوب كمال (20 سنة) .

دينا حملنى (17 سنة) .

رفيق رفعت (28 سنة) .

أيمن زكريا (25 سنة) .

بولا عاطف (18 سنة) .

بيشوي فريد (17 سنة) .

أيمن هاشم سيد. (28 سنة).- أمين شرطة مسلم

عندي بس ملاحظة-  ليس هذا وقتها؟- لكن تبقى الفكرة خطوة بسيطة ولن تكلف جهدا بالطبع،  فقط لا نظن فيها ما هو اكبر من حجمها أو أنها تعفينا مما عداها. كذا لا تشغل كل وقتنا لأن هناك خطوات اخرى واجبة.

برضه كان ف بالي فكرة تانية وانا رايحة من شوية ع الكنيسة اللي قبل بيتنا ( ومالقتشي فيها أي كائن حي اصلا  ومقفولة بالجنزير من برة!، يمكن احنا استثناء عشان ضواحي العاصمة ) ممكن لو في دفاتر زيارة او عزاء في الكنايس نفسها بالقاهرة ..كلواحدة اقرب كنيسة اله و الناس تروح تكتب رسالة عزاء او تنصلها من هذه  الفعلة القذرة؟ ولا ده هيقلق الامن وده؟ برضه مظنيش الدفاتر دي متاحة للكل او موجودة بكل كنيسة ..معرفش ..
– انا شلت اسامي المصابين والمستفيات اللي همه فيها، وكنت عاوزة نبعت لهم برقيات شفاء عاجل، بس خفت الناس تتلخبط بين المجموعتين ..والدنيا موش ناقصة يعني

 

مصطفى بكري والضرس الذي خلع

قبل عشر سنوات بالتمام والكمال لم يكن لدينا كل هذا الفيض من الجرائد وما شابهها: اشي يومي واشي أسبوعي، ولم يكن الانترنت ومواقعه بهذا الانتشار..كانت تغطية جريدة أسبوعية صفراء لكنها تطبع على ورق ابيض واسمها الأسبوع لأحداث الكشح الثانية قبل أيام  – حيث قُتِل عشرون قبطيا ومسلمٌ واحد على ما اذكر- مفصلة وفي عدة صفحات، ولكن كل صفحة مختلفة عما تليها ..أو تسبقها ومفادها جميعا يخدم بطرف خفي فكرة  ان الحادث شنيع ولكن له مبررات  ومقدمات …أقرأ التفاصيل باهتمام؛ فقد كان هناك أسماء عشرات المراسلين على كل مادة من هذه التغطية …بالصدفة التقيت احد الزملاء ممن يعملون بمنظمة حقوقية أرسلت بعثة لتقصي الحقائق عما حدث.رواية مختلفة كثيرا عما قرأته في الأسبوع ..اذكر أنني أقسمت إلا أقرا الأسبوع وقد بررت بقسمي حتى قبل 3 أعوام إذ اضطررت لإلقاء نظرة على جرائم هذا الجريدة في تغطيتها للشأن العراقي عندما حتم علي عملي هذا الخيار المر.


أكتوبر 2000
أتبادل القليل من الكلام مع جارة لي في سكني القديم ..لا ادري ما الذي أتى بالحديث عن الضروس المخلوعة ..آه تذكرت كنت قد “خلعت” احد الضروس بعد أن زهقت من الذهاب 4 مرات لطبيبة مجرمة قامت بحشو الضرس دون ما يسمونه الحشو المؤقت ثم طبيب محترم افهمني أن هذا خطأ لأنني كنت بحاجة لعلاج عصب الضرس أولا أو شيء من هذا القبيل وفي النهاية قال خلاص، واقترح وعاد وزاد.. فقلت له أنا أيضا : لأ، خلاص.. اخلعه يا فندم


من هنا عندما شاهدت جارتي تضع يدها على خدها المتورم فبالطبع قلت: سلامتك..تحكي لي عن طبيبة الأسنان التي خلعت لديها ضرسها قبل أيام . لكنها أضافت أنها تتألم: لان الطبيبة عندما خلعته فقد قامت بذلك بكل بكراهية “ما هي أكيد شافت الصليب في ايدي”
اسقط أنا في يدي..جارتي تظنني مسيحية إذن.لكن لماذا تفسر الألم ومبعثه وسلوك الطبيبة هكذا؟ اعرف أن اعز صديقاتها مسلمة ..لكن هل كانت لتقول أمامها هذا الخاطر ؟


7 يناير 2010
أقرا تغطيات مختلفة لحادث إطلاق نار على مصلين خرجوا لتوهم من دار للعبادة في نجع حمادي ..لا ليسوا مسلمين حضرتك ولم يكونوا في مسجد ..هل كل العبادات صلاة المسلمين ؟ وهل كل دور العبادة مسجد؟
المهم فتح رجال عليهم النار بسلاح ناري محترم..ايوه ده اللي بتضبط إطلاق الرصاص بتاعه على مزاجك: 3 – 4 – 10 رصاصات مثلا في الثانية وتنش اللي قدامك!
قوم إيه يا محترم الناس كلها تتكلم على الحادثة وفق شهادة من شاهد،  وييجي الأخ مصطفى لوحده  ينشر في جرنانه ع الانترنت – وصلت لهناك بمحض الصدفة عبر البحث فلازلت ابر قسمي إلا أقرا هذا المنشور المسمى بالأسبوع – يقول لك في تفسير الحادث الذي لم تجف فيه الدماء بعد:
“وتردد بحسب شهود عيان أن احد المهاجمين يدعى “حمام الكمونى” من منطقة الساحل بنجع حمادي.. وكان الكمونى قد تعرض لحادث فقد على أثره وليده الجنين بعد عملية للولادة أجراها لزوجته طبيب مسيحي.”
اصحاب العقول في راحة ..انت ها تبرر من دلوقتي يا عم ؟


يا راجل : يعني عاوز تقول انه في مبرر برضه للقتل ؟
موقع قبطي يتحدث عن مصادمات وعن احد اباء الكنيسة  نجوا من القتل وهو خارج لتوه مع الجموع من الكنيسة ..لكن شهود عيان تتصل بهم رويترز فيقولون أن هناك حظر تجول- الساعة تعدت الواحدة صباحا- وخروج الكاهن لا يكون غالبا مع المصلين بل بعدهم .
ماشي..
لا  ينقل الموقع القبطي مثلا أن حارس الكنيسة قتل – وهو مسلم – طبعا يجب أن نسال لماذا حارس واحد في يوم هام يتوافد فيه المئات على الكنيسة وفي بلد لم تفق بعد من حادث فتنة آخر، ايه الامن المصري ف اجازة بمناسبة العيد ولا ايه؟ .
موقع “اليوم السابق” تنقل عن الموقع القبطي السابق “روح الخبر” بس بعنوان أوسخ وهو : مصادمات طائفية بالمدينة.. كده خبط لزق..احنا لسه الساعة مجتش 1 بعد نص الليل(تحديدا 12 و55 دقيقية) رغم أن رويترز المحترمة نقلت عن شهود  “شوارع المدينة حاليًا خالية تمامًا من المارة والسيارات، ولا يوجد بها سوى قوات الأمن”.
طبعا لا تجد داخل خبر اليوم السابق اي تفصيلة لهذا العنوان وف الاخر يقولوا لك “هذا ويتوجه مراسلنا الآن الى المدينة وسنوافيكم بالتفاصيل” ..هأو..


الحقيقة انه بخلاف ما أسرته لي الجارة الخائفة – كأي مواطن قبطي يعرف ان هناك احتمال لو 1 في المليون أن يقتل لمجرد انه من دين آخر-  فان هناك آخرون لا عذر لهم في إتباع مدرسة الأخ  مصطفى


اللي بتعكوا فيه ده ما يتقالشي حتى ف نميمة ستات فاضية ولا رجالة صايعة
ماشي يا مصطفى .. اقعد انت فبرك وعلم الناس الفبركة …
روح يا شيخ ..اللهي ربنا يرزقك بمحامي محترم يرفع عليك قضية بلبلة وإشاعة فتنة وترويج شائعات وبث فرق
اللهي يطلع من بين الصحفيين اللي عندك -وأكيد فيهم ناس محترمة- واحد يقول لك عيب عليك..اللهي ربنا ينفخ في صورة البقية فياخدوا موقف من العك بتاعك، ولا يخافوا رئيسهم أو ينافقوه.
اللهي يرزقك بحد يتفرغ لفضح مدرستك في كتابة الأخبار التي تلد الشائعات بعد حمل لا يدم سوى دقائق.
اللهي ربنا يوريني فيك يوم يا مصطفى انت ومدرستك الصحفية اللي الحوش بتاعها مفيهوش علم مصر .. بس فيه جرس وجرد
تحديث(12يناير2010):

دلوقتيبقى عندي سؤال: فين ياموصطافا يا بكري حكاية الدكتور المسيحي بتاع النساوالتوليد والست المسلمة اللي ولدت والجنين- المفروض الوليد يا عبقري- الليمات والاب المكلوم اللي عمل الجريمة (اللي هو حمام الكموني!) لهذا السببكما ما روجت جريدة الاسبوع على موقعها الاليكتروني بعد دقائق من الجريمةيا باشا؟

بعدين عمل طلب احاطة يوم 9 منه ف مجلس الشعب وقال ازاي الجناة شايلين سلاح ومرواعلى 3 شوارع وهربوا وفين الامن. وامبارح بقى نازل شكر ف الامن ف برنامجاللي اسمه عمرو الديب