RSS

Category Archives: صدام حسين

أسئلة على هامش توقف بث قناة صدام اليوم…

كتبت أميرة الطحاوي
*القناة أعلنت رقم حساب بنكي لها في لبنان وذكرت اسم شخص لتحويل التبرعات باسمه! :  لا يوجد شيء بعد 2002 اسمه الحفاظ على سرية الحسابات ..فقط اشهر قانون تجفيف منابع تمويل الإرهاب،  وستفتح لك كل الملفات التي تطلبها..الحكومة العراقية التي تتيه فخرا بعلاقتها مع واشنطن لا تعرف حتى كيف تستفيد من هذه العلاقة نصف الخاصة.

*القناة أعلنت أرقام هواتف – لإرسال الرسائل القصيرة- في دول عربية بعينها غالبها في المغرب الغربي والبحرين.- ليس من بينها مصر على أية حال- ألم يكن هناك طريقة لمعرفة الاتفاق الذي تم مع شركات الهاتف النقال تلك؟ من خاطبهم؟ من اتفق معهم؟

*مندهشة من تفسير فرانس  برس لتوقف قناة صدام (العربي أو اللافتة) حيثاستدلت ببيان قديم، سابق حتى على بدء بث القناة نفسها قبل 3 أيام، ومنشورعلى موقع قناة اللافتة ويعود  لمنتصف نوفمبر عن “تراجع الجهات الممولة”باعتباره سبباً لتوقفها المفاجيء.

وربما المادة الفقيرةالتي أذاعتها القناة – خطب وصور ديكتاتور العراق السابق- تشي أنهم أرادوااللحاق سريعا بما أعلنوه من قبل من مفاجأة وهدية لتكريمه في ذكرى إعدامه..ربما لم يجدوا فعلا التمويل الذي توقعوه ..لكنهم بدأوا البث ثم حدثالتوقف المفاجيء..لماذا لم يكملوا إعادة المواد نفسها- وهي على رتابتها  ليست بالقليلةعلى أية حال،  وقناة الزوراء العراقية – بقيادة البعثي الهارب مشعانالجبوري كانت أيضا تعيد نفس المشاهد عند توقف عمل استوديوهاتها لفترة.

*بث القناة كان عبر عدة أقمار صناعية، ألم يكن ممكنا معرفة موقعها أو  ستوديو البث الرئيسي لها ..قد نتذكر حالة قناة الزوراء،  مع اختلاف الظرف،  حيث تعاون الجانب المصري  ادارة النايل سات ومدينة الانتاج الاعلامي (مضطرا؟ ربما)  بسبب ضغوط أمريكية فأغلق مكتب القناة فظلت تعرض مواد مسجلة وتكررها ، ثم اوقف بثها وهو ما تم تفسيره لاحقا باسباب تقنية!، فلماذا لم يفاتح أحد في حكومة بغداد الهمامة أيا من مسئولي هذه المدارات الفضائية التي تم عبرها بث قناة صدام ؟

*مندهشةأيضا من إحالة اسوشيتد بريس لاسم احد النصابين المكشوفين في سوريا لادعائهبأنه “مدير القناة !”  فقال البعض أنها تبث من سوريا.. وإحالة آخرين لكونالبث من الخليج لأن القناة تبث عبر قمر بحريني!

* أخيرا: لم يدهشني إطلاقا موقف الأخ هوشيار زيباري عندما سألوه الاعتراض على بث القناة، فرفض التدخل.. نعم فهو وزير خارجية نفسه.

*  نقطة بعد الأخيرة: عودتنا الأحزاب ( التي يتجاوز عدد أعضائها 12 شخصاً ويصل أحيانا لـ16 من الكوادر المحترمة ) على إقامة عدودة – تأبين لصدام– في العامين السابقين في ذكرى إعدامه ..خير؟ السنة دي مسمعناش حاجة ليه؟

طالع ايضا ما نشرته  جريدة الأخبار اللبنانية

Advertisements
 

عن تقرير Attacks on the Press in 2008

مزيد من التراجع في الحريات الصحفية بالعالم
عن إذاعة هولندا- القسم العربي*

القاهرة من أميرة الطحاوي
أعلن في القاهرة اليوم الثلاثاء عن تقرير لجنة حماية الصحافيين الدولية للعام ٢٠٠٨، وقال التقرير ان واشنطن في ظل ادارة اوباما عليها الاضطلاع بدور اكبر لمنع منتهكي حقوق الاعلاميين من الفرار من المحاسبة، فيما يجب الضغط على نظم عربية للتوقف عن ملاحقة اعلامييها بطرق مختلفة.

وجاء التقرير باللغة الانجليزية في٣٤١ صفحة من القطع المتوسط وعنون ب” Attacks on the Press in 2008“أو ” اعتداءات على الصحافة2008″ وتصدر طبعات محدودة منه بلغات أخرى لاحقا. وصدر في الآن ذاته في نيويورك ومدريد. واللجنة هي منظمة غير حكومية لا تسعى للربح تتخذ من نيويورك مقرا لها مع فروع في عدد من عواصم العالم.

ويخص التقرير بلدانا من أمريكا اللاتينية تشهد الانتهاكات الأكبر لحقوق الصحافيين لحد قتل العشرات منهم ، كما يرصد تفصيلا بلدان مثل البرازيل والمكسيك وفيتنام والصومال والصين واذربيجان والصين. ويلقي الضؤ على بلدان عربية بالأخص مصر وتونس والعراق ولبنان والصومال واليمن.

وفي افتتاحه للمؤتمر قال جمال فهمي عضو مجلس نقابة الصحافيين المصرية انها المرة الرابعة التي يدشن فيها اعلان التقرير السنوي من القاهرة، أنه شاهد على الكثير من الانتهاكات للحق في التعبير في مصر مشيرا للغرامات المالية التي بالغت الحكومة في تطبيقها على الصحافيين مؤخرا بما يجبر هؤلاء لدفعها بديلا عن الحبس.

أما كمال العبيدي مستشار لجنة حماية الصحفيين في المنطقة فقال انه سعيد بما سماه “مقاومة الصحافيين المصريين للقوانين السالبة للحريات ومواجهتهم لمحاولات جهات حكومية معادية لحريات الاعلام”.وان هذا أحد اسباب اختيار القاهرة للاعلان عن صدور التقرير.

وفي تصدير التقرير الذي كتبه كارل بيرنشتاين (وهو الصحافي الشهير الذي شارك في كشف النقاب عن فضيحة وتر جيت بما أجبر الرئيس الامريكي الاسبق ريتشارد نيكسون على الاستقالة)، تشن اللجنة انتقادات واسعة للاعلام الموالي للنظم التسلطية، معتبرا ان اهم المخاطر التي تحيط بعمل الصحافين ومعاونيهم ربما أكثر من عقود مضت هي الرقابة الذاتية التي يضطر لها الاعلاميون خوفا من الملاحقة.

وقسم التقرير في مقدمته( التي كتبها جويل سيمون المدير التنفيذي للجنة )دول العالم بحسب توجه نظمها الحاكمة من الحريات الصحافية والعامة، وهي النظم “القمعية” وتلك التي “تدعي أنها ليست القمعية” ، كما يشير الى البلدان والمناطق “حيث لا تكون الحكومات وحدها هي الخطر الرئيسي على الصحفيين أو قولهم الحقيقة”.ويقول ان الحرب علي الارهاب كان لها اثر مدمر علي الصحافة، وانه بينما قتل عدد قياسي من الصحافيين منذ بدء هذه الحرب قبل سبع سنوات فان تدهور البيئة القانونية الدولية ادي لطفرة هائلة في عدد الصحافيين الذين يزج بهم في السجون العام الماضي.

ويقول التقرير أن أكبر الأخطار التي تهدد حرية الصحافة ربما أكثر مما كان عليه الوضع قبل جيل كامل هو اشاعة مناخ الخوف و منهجية العنف بما يؤدي لقيام الاعلاميين بانفسهم بالرقابة الذاتية اتقاء للعنف الذي قد يواجهونه هم وذويهم، ليس فقط من الحكومات ولكن ايضامن الجماعات المسلحة والعصابات المحلية وزعماء تجارة المخدرات والحركات الراديكالية الإسلام التي تتجاوز الحدود الوطنية او لعدم الرغبة الصحافيين أنفسهم في الاصطدام بالثقافات السائدة والمستقرة في المجتمع.

وقيم العبيدي الاوضاع عربيا بانها تشهد تراجعا في صعيد حماية الحريات الاعلامية، بما في ذلك الدول التي تشهد للمرة الاولى صحفا معارضة للنظم السياسية المستقرة “فيما بقية الصحف الحكومية تأتمر بأوامر وزارات االاعلام اوالداخلية”.مشيرا لصحف وليدة نسبيا اثبتت جدارة في استقلاليتها مثل صحيفتي “ لا جورنال “ و”المساء” في المغرب أو المصري اليوم والبديل والدستور وغيرها في مصر.

وأشار محمد عبد الدايم منسق برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لانخفاض عدد الصحافيين الذين قتلوا منذ بدء ما عرف بالحرب على الارهاب في ٢٠٠١ حيث قتل العام الماضي ٤٢ لكن نصفهم تقريبا قضي في منطقة الشرق الاوسط وحدها. مع احتجاز ١٢٥ صحافياوهو ما يماثل رقميا الاعوام الماضية.
واشار التقرير لما اعتبره البعض “بشرى” بمجيء الرئيس الأمريكي الجديد الذي ارسلت له اللجنة في الثاني عشر من يناير كانون ثان من هذا العام رسالة يطالبون بلاده باستعادة دورها “كمدافع قوي عن حرية الصحافة فيالعالم كله” معتبرين ان اهم الاخطار التي تواجه الصحافيين هو الافلات من العقوبة التي يحظى بها منتهكو حقوق الصحافيين كذلك ارتفاع معدلات احتجاز الصحافيين عبر العالم.

العراق:

ويقول التقرير عن العراق أن الصحافيين هناك وجدوا أنفسهم بين فكي القوات المسلحة والجماعات المسلحة.. مما أجبر الصحافيين أنفسهم على ممارسة ضبط ذاتي يجنبهم مواجهة الفريقين.مضيفا أن انخفاض معدل العنف ضد الصحافيين بالعراق عام٢٠٠٨ يعد مؤشرا ايجابيا لا يحب ان يغض النظر عن حالات الاستهداف الفردي ضد الصحافيين وعوائلهم ، واشار التقرير لما قامت به اللجنة من توثيق لست حالات اختطاف للصحافيين العام ٢٠٠٨ مشيرا لانخفاض متوسط عمليات الاختطاف(١٢ حالة ) وابرزها اختطاف “ريتشارد بتلر” مخرج ومصور برنامج ستين دقيقة الذي تبثه شبكة سي بي اس نيوز بالبصرة بمحافظة البصرة جنوب العراق في فبراير شباط الماضي .

وقيم التقرير ايجابا اوضاع الصحافين بالعراق استشهادا بانخفاض عدد من قتلوا منهم للنصف رغم استمرار التضييق عليهم .. فيما رد عبدالدايم على اغفال التقرير لحادثة القاء الصحافي العراقي منتظر الزيدي حذاءه على الرئيس الأمريكي السابق “جورج بوش” اثناء زيارته لبغداد في ديسمبر الماضي “التصرف الذي قام به تصرف شخصي ولا علاقة له بالعمل الصحفي ولم نتبن القضية التي لا علاقة لها بحرية الصحافة او التعبير”.
وحدد عبد الدايم المعيار في حماية الصحافي هو ان يتعرض لمضايقات بسبب عمله او لمنعه من هذا العمل “لم يحارب الزيدي او تضطهده الحكومة بسبب عمله الصحافي” وبالتالي “لم نغطي قضيته من حيث المبدأ رغم أن هناك تعاطف معه علي اكثر من مستوى ولكن المنظمة تدافع عن صحافيين بمواجهة الانتهاك الحكومي أو غيره لحقوقهم”.

وعلق بعض الصحافيين بالمؤتمر انه بغض النظر عما قام به الزيدي ومدى “مهنيته” ولكن كان يجب ان تتابع اللجنة قضيته ما بعد المؤتمر حيث تم الاعتداء عليه بحسب صحافيين عراقيين وقال أحد المعلقين أنه كان يجب على اللجنة “أن تعيش مع منتظر في غياهب السجون”
واشار التقرير للدعوي القضائية التي رفعها الرئيس العراقي جلال طالباني ضد صحف كردية. وكانت اللجنة قد اصدرت في مايو ايار الماضي تقريرا توثيقيا خاصا بعنون “العراق الاخر” اشار لحالات القمع التي تشهدها الصحافة في اقليم كرستان العراق. كما زار وفد من اللجنة الاقليم لوضع اجراءات عملية لحماية الصحافيين هناك .
وضمن التقرير حادث مقتل الصحفي سوران مامه حمه في كركوك بعد نشره تقارير عن “صناعة البغاء” هناك، وهو ما تلقى على اثره تهديدات بالقتل وانتقادات حكومية.
وعن العلاقة بين اللجنة والنظم القائمة في العالم العربي قال كمال العبيدي مستشار لجنة حماية الصحفيين في المنطقة “ نحثهم علي احترامها ونضمنها لقاءتنا مع المسئولين وننقل لهم تصورنا بأن حرية الصحافة احد مفاتيح التقدم وليس من العدل ان تستمر هذه الدول في ادارة ظهرها للحريات وحقوق الانسان” مشيرا بالعلاقة الجيدة التي تحكم عملهم مع مؤسسات المجتمع المدني “لولا علاقتنا بهؤلاء لما استطعنا العمل في مناطق كثيرة من العالم تقل فيها الحريات خاصة الشرق الأوسط”.

مصر:
واشار التقرير في القسم الخاص بمصر لعلامات زمنية فارقة في تدهور اوضاع الحريات الاعلامية بهذا البلد، و منها مبادرة وزير الاعلام المصري انس الفقي ونظيره السعودي اياد مدني بتقديم خطة عربية لتنظيم البث الفضائي مما ترتب عليه اصدار وثيقة مباديء تنظيم البث الاذاعي والتلفزيوني الفضائي عربيا في فبراير شباط الماضي والتي قيدت عمل الكثير من الفضائيات في نقد النظم الحاكمة.
واشار التقرير لحالات مضايقة تعرضت لها لاحقا فضائيات تبث من مصر بحجج تنظيمية وادارية مثل فضائية الحوار، او شركات توفر المواد الاخبارية ومعدات البث لفضائبا عربية وعالمية.
كما تعرض التقرير للقبض علي عدد من المدونين والناشطين اليكترونيا، واستمرار حبس المدون كريم سليمان لمدة اربع سنوات بتهمة الاساءة للاسلام ولرئيس الجمهورية المصري.
الطريف ان الدعوة لمزيد من الاهتمام بالمدونين والاعلام الإليكتروني جاءت من محمد الخولي المترجم والكاتب المخضرم.مطالبا بالانتباه للمخاطر التي يتعرض لها هؤلاء،وعلق عبدالدايم ان هناك “غياب للحماية المؤسساتية للمدونين بما يعرضهم لانتهاكات أكثر” معلنا عن تقرير خاص بالمدونين تزمع اللجنة العمل فيه هذا العام.

وعن قضية المعارض السياسي المصري “ايمن نور” والمحكوم بالسجن لاربعة اعوام.وكان تاليا للرئيس مبارك في الانتخابات الرئاسية العام ٢٠٠٥، قال العبيدي أنه رغم كونه صحافيا فيما سبق فان القضية التي يحاكم على اساسها هي “سياسية”.ومن ثم لم تضعها اللجنة ضمن تقريرها.
واثناء المؤتمر يعلن جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان عن توقيف قانون مقيد للحريات الاعلامية بدولة الامارات العربية المتحدة رغم مباركته من البرلمان الاماراتي.وهو ما اعتبر مؤشرا على دور المجتمع الاهلي والمثقفين حيث دشن هؤلاء حملة ضد هذه القانون بداية العام الجاري.

وردا علي سؤال من اذاعة هولندا العالمية عن الآلية التي تختار علي أساسها اللجنة زيارة البلد لتقصي الأوضاع به، قال العبيدي أن القرار يتخذ وفق المتوافر من معلومات عن تزايد الاعتدادات علي حرية الصحافة والصحافيين “في يونيو حزيران الماضي قررنا زيارة تونس بعد سلسلة من الاعتداءات علي الصحافيين وتم اصدار تقرير مفصل في شهر ايلول الماضي يعنوان “ الظالم الضاحك”.
كما تعرض التقرير للمضايقات التي تمت ضد الصحافيين في الاراضي الفلسطينية خاصة في فترة احتدام الشقاق بين الفصيلين الأكبر فلسطينيا “فتح” و”حماس”.كما اشار للعوائق التي تمنع الصحافيين من تغطية الاحداث في بلدانهم ومنها منع صحافيين مصريين من الوصول لمعبر رفح الحدودي مع قطاع غزة اثناء اعتداء اسرائيل عليه منذ السابع والعشرين من ديسمبر العام الماضي.

المغرب العربي:
ورغم اشارة التقرير وعود الرئيس التونسي بن علي عن “دعوته لمضاعفة الجهود لحماي الاعلاميين وحرية الصحافجفقد وصف ال التقرير الدعوة بغير اجادة وأنها “كلمات بن علي ينقضها السياسات القمعية الحكومية “ واشار التقرير لسابق اصدره جويل كمبانا من اللجنة نفسها بعنوان “الظالم المبتسم” عن قائمة من المحظورات ومنها “ اهانة الرئيس “وتوقيف الصحافيين ومنع بعضهم من السفر بالاخص المستقلين منهم، وحظر العديد من المواقع الاليكترونية ومنها موقع يوتيوب الشهير الخاص بمقاطع الاقلام المصورة.
وانتقد “حفناي بن عامر غول النائلي الحسني” وهو صحافي من الجزائر تعرض لمضايقات امنية وصلت لحد حاولة اغتياله في يناير من العام الماضي، قول التقرير بوجود تحسن في اوضاع الصحافيين بالجزائر مشيرا لاجواء القمع ببلاده منذ العام ٢٠٠٤ ومنذ شن بوتفليقة حملة قمع على الصحافيين معربا وقتها عن اعجابه بالنظام التونسي في هذا الصدد. مضيفا ان هناك “152 قضية ضد صحافيين منها ٥٧ قضية رفعت العام الماضي حكم على ٢٢ منها بالسجن علي صحافيين فيما اغلقت منذ العام ٢٠٠٤ عدد ١٧ صحيفة اخرها اغلق العام الماضي”.
وقيم التقرير الاوضاع في المغرب سلبا حيث “تم استهداف الكثير من الصحافيين ووسائل الاعلام المستقل “ بسلسلة من القضايا ذات البعد السياسي”.
واشار التقرير لعقوبة السجن ضد الصحفي “مصطفي حرمة الله” من جريدة” الوطن الآن” .
*
http://www.rnw.nl/hunaamsterdam/media/11090202

 

للعام الثاني عدودة لصدام حسين بالقاهرة

اضحكوا معنا: يعقد حزب مصر العربى الاشتراكى، حفل تأبين بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لرحيل الرئيس العراقى السابق صدام حسين، الذى تم إعدامه صباح عيد الأضحى. ويقول وحيد الأقصرى رئيس الحزب، “إن ما حدث مع صدام حسين ما هو إلا رسالة سخرية وازدراء لكل مسلم فى بقاع الأرض من أدناها إلى أقصاها، ظناً منهم أنهم يذبحون إرادتنا ويقتلون كرامتنا”. ويضيف “أن الحزب يدعو كل الأحرار على أرض مصر وخارجها سواء كانوا مصريين أو عراقيين أو عرباًَ أو مسلمين لحضور حفل التأبين، والذى سينعقد يوم السبت القادم بفندق شهرزاد، تخليداً لذكرى شهيد الأضحى، ودعماً معنوياً لرجال المقاومة العراقية والفلسطينية الذين يحملون على كواهلهم شرف الأمة و كرامتها”.

شرف ايه وكرامة ايه بس؟ 

WE GOT HIM !

 
أضف تعليق

Posted by في 26 نوفمبر 2008 in Egypt, Iraq, SaddamHussein, صدام حسين

 

فيلم يحرض مسلمي أمريكا على مقاطعة الانتخابات الرئاسية


كتبت أميرة الطحاوي

أعلن موقع اسلامي عن انتاج فيلم قصير يدعو المسلمين لعدم المشاركة في الانتخابات التي تتم بدول غربية وأمريكا. والفيلم عنوانه بالانجليزية هو “Why Voting is Kufr”
أو “لماذا يعد التصويت (في الانتخابات) كفرا”.

وقال موقع “شموخ الاسلام” الذي دأب على نشر مواد لتنظيم القاعدة والجماعات الاسلامية المسلحة في العراق أن الفيلم تنتجه مؤسسة الفرسان الاسلامية، والتي صدر بيان عنها أمس قالت فيه أنهم سيكتفون بعرض مختصر له لا يتجاوز الدقائق بسبب مشاكل تقنية واجهتها رغم الترويج له منذ أكتوبر الماضي.وعرضت الشركة على موقعها كليبات قصيرة تضم آراء دعاة يعطون فتاوى بتحريم التصويت.
وكانت تقارير صحافية قد رصدت أن مواقع مقربة من القاعدة واجهت مشاكل تقنية قبل شهر مما أدى لتأخر بث مواد دعائية لعمليات تقوم بها القاعدة وفصائل اصولية مسلحة ضد مصالح أمريكية بالعالم.

ويبدأ الشريط الترويجي للفيلم بمشاهد لاختراقات لحقوق الانسان تمت على يد جنود أمريكيين أثناء العمليات العسكرية لبلادهم في أفغانستان والعراق. وصوحب العرض منذ بدايته بأناشيد اسلامية تدعو لازالة “دولة الصليب”، وظهر تعليقات مكتوبة بالانجليزية من قبيل “لماذا ينتخب المسلمون كفارا ليقتلوا المسلمين ‘لماذا ينتخب المسلمون رجالا ليصبحوا حكماء” وتساؤل عن الهدف من “انتخاب المسلمين رجلا يعد بمواصلة الحرب على الارهاب” مع مقاطع لمواقف وتصريحات لاوباما في هذا الصدد.
وبحسب احصائيات غير نهائية فإن هناك أكثر من 1.2 مليون أمريكي من أصل عربي، وحوالي 7 ملايين مسلم أمريكي.
ويعرض الفيلم لمشاركات من مسلمين أمريكيين مؤيدين للمرشح الديموقراطي باراك أوباما. والذي يعد المرشح الأوفر حظا لدى الكثير من الناخبين العرب والمسلمين في الانتخابات الرئاسية التي تشهدها الولايات المتحدة حاليا.
وأظهر مسح لمنتدى بيو للدين والسياسة إن 63 في المئة من مسلمي الولايات المتحدة يعتبرون إنهم ديمقراطيون أو يميلون في هذا الاتجاه مقارنة مع 11 في المئة يقولون أنهم جمهوريين أو يتفقون مع توجهات هذا الحزب.
وعشية بدء التصويت عرض موقع الشركة المنتجة للفيلم عدة فتاوى تحض مواطني أمريكا من المسلمين على مقاطعة الانتخابات برمتها، وتدحض هذه الفتاوى حجج الموافقين على المشاركة في التصويت ومنها أن النبي يوسف كان وزيرا في عهد حكمت فيه مصر من قبل ‘غير المؤمنين’.وترى الفتوى أن الحاكمية يجب أن تظل لله وأن المشاركة في عملية سياسية بدولة غربية هو تمكين لغير المسلم.
أو أن اختيار أوباما هو ‘أهون الشرين’ علي حد وصف الفتوى. التي قالت أنه مهما كان النفع العائد من التصويت فإن الضرر أكبر.
وثار جدل فقهي حول مشاركة مواطنين مسلمين في العملية السياسية او الانراط في الجيش ببلاد غربية، خاصة اذا كانت حكومات هذه البلاد تهاجم دولا اسلامية.

 
أضف تعليق

Posted by في 1 نوفمبر 2008 in Iraq, Islam, Media, SaddamHussein, صدام حسين

 

مقتل مدون عراقي ببغداد

BlogIraq is dead

http://www.blogiraq.info/2008/05/16/blogiraq-is-dead/
Iraq nowdays May 16th, 2008

Yes. Ahmed (BlogIraq) is dead. He was killed in Baghdad on April 11th, 2008. He went back to Baghdad to take his family out, but he did not have enough time to do so.

He had an appointment that day with a guy he knew. This guy was supposed to get him some documents that prove corruption in some USAID office back in Baghdad. I don’t have complete details about it. Anyway, he and the guy bringing the documents were killed at their meeting place in Mansour district in Baghdad.

This is the email he sent me a couple of hours before he was killed:

Hi Abu Aya,

Howz everything?

How is the little Ayotta ?

Things are up and down here in Baghdad. But generally its better than last September when I was here. The nights are much quieter. The explosions are less. Some areas got better and other areas got worse. But still the Sunnis can not go to Shiite places and vice versa.

I gotta go now to get to Mansour to meet the guy I told you about. They have threatened him few days ago and he has vanished since then. Hes getting ready to leave Iraq after we meet today. I think I will leave soon too. I am just waiting to get he new ID for my daughter in a couple of days maybe.

I’ll contact you again once I am in Syria.

Take care abu.

Ahmed

His brother in-law found him dead with his friend in Mansour district in one of the small streets there. Thank God his body was found, unlike many of our friends who were killed or just vanished without a trace.

When I first setup this blog for him, he gave me the admin password of his blog and I gave him the password of mine. We agreed that whoever dies first, the other should write about it in his blog. Its just my bad luck that he died first.

I can only think of his 20 months old daughter. Shes about the same age as my daughter, Aya.

May God take revenge of those who killed him and orphaned his lovely daughter.

Mohammed Alani

 

WE GOT HIM !

أعلنت أحزاب مصرية عن تنظيم تأبين= عدودة، بمناسبة الذكرى الأولى لاعدام صدام بالتوقيت الهجري= ليلة العيد الكبير، وبالصدفة النهاردة الذكرى الرابعة لاعتقاله
فكل سنة وأصحاب العقول في راحة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
 

يوسف أيها الجميل

يوسف أيها الجميل
http://www.youtube.com/watch?v=IDkFMMw2ZBc
يوسف طفل عراقي في الخامسة من عمره، أحرق وجهه وأجزاء كبيرة من جسده منتصف يناير-كانون ثان الماضي بالقائه في برميل نفط، على يد مقاتلي القاعدة .
يوسف كان يريد أن يصبح طبيبا، نقلت أسرته قصة الطفل لمراسلة سي ان ان بالعراق
والتي كتبت هذه الكلمات في جريدة الشرق الأوسط اللندنية اليوم:
“يوسف كان طفلا بريئا يلعب امام منزله، لكن الأمر انتهى به داخل «مغطس» من البنزين وبرجال ملثمين يضرمون النار فيه، وقد علمنا بقصته بعد أن جاء والده اليائس طالبا مساعدتنا. كنت قلقة للغاية من ان القصة قد لا تحصل على الاهتمام الذي يستحقه يوسف، كنت أسأل نفسي اذا ما أعطينا القصة حقها، لأنني كنت قلقة في نفس الوقت على أسرة يوسف الذين قد يتعرضوا لمخاطر جمة نتيجة تحدثهم الينا.أذكر أني بدأت بقراءة التعليقات التي بدأت تأتي الى موقع cnn.com الالكتروني من أناس ارادوا مساعدة، ثم جاء دور البريد الالكتروني والمكالمات الهاتفية وبدا انها تضخمت بسرعة كبيرة لدرجة اننا ـ في سي ان ان ـ كنا بالكاد نجاريه. وأنا أكتب هذه السطور، لا أملك سوى الابتسام كلما تذكرت الشعور الذي انتابني عندما علمت أن باستطاعتي الاتصال بوالد يوسف كي اقول له «طفلك ذاهب الى من سيساعده».
يوما بعد يوم نحاول تلخيص شدة التعقيد، ومأساة العراق بشكل أكبر في أخبارنا، إلا أن تغطية العراق عملية تزداد صعوبة، وفي بعض الأحيان تكون مؤلمة ومحبطة. وهذا ليس فقط بسبب غياب الاحساس عالميا بما يجري في العراق، ولكن بسبب المخاوف الأمنية التي تحد من عملنا.”
نقلا عن أروى دايمون مراسلة سي ان ان بالعراق