RSS

Category Archives: watchdog

حوار الطرشان الذي تقصده الأهرام في قضية الشهداء ! #Tahrir

في مقالها الافتتاحي لليوم التي عنونته الأهرام بـ “تحديد المفاهيم” تقول الجريدة المملوكة للدولة والأوسع توزيعا بين الصحف الحكومية، ان خلطا يحدث لدي البعض بين اسر الشهداء واسر البلطجية! وترفض المطالبة بتسريع محاكمات المتهمين بقتل الشهداد لأن هذا “تدخلا في عمل القضاء” .. مضيفة ان النيابة هي من تملك تحديد صفة “الشهيد” بما تصدره من شهادة له، وما يترتب على ذلك من مستحقات … وتنادي في المجمل بأن يكون هذا هو الفيصل حتى لا يغدو الأمر “حوار طرشان:
أرجو أن تسأل الأهرام نفسها ابتداءً: لماذا لم تستطع بعض الأسر الحصول على شهادة الوفاة من النيابة؟ لماذا كتبت النيابة في بعض الاحيان ان الشهيد مات في حادث سير وفي مكان مختلف عن مكان قتله او وفاته بعد ان نقل جريحا؟ لماذا قامت ادارة القصر العيني – مثلا- يوم ٨-٩ فبراير باصدار شهادات وفاة معيبة للشهداء لا يذكر فيها سبب ومكان الوفاة الحقيقي، واقنعوا بعض الاسر بالاسراع في اجراءات الدفن، قبل ان يتدخل اطباء شرفاء ويصححوا هذا…الذي يتم لصالح الشرطة؟ ثم لماذا نعتبر أن المطالبة بالاسراع في محاكمات الضباط تدخلا في عمل القضاء؟ نحن لم نقل املاء رأي على القضاة. نحن نسأل لماذا يتم تأجيل كل القضايا لشهرين وثلاثة اشهر، ولم يتم الحكم علي اي ضابط طوال ٥ اشهر، وان يكون الوحيد الذي حكم عليه، وفي اكثر من قضية، هو امين شرطة هارب (يتصل بالبرامج التلفزيونية ويدلي بتصريحات!) وفي النهاية كيف يتم اخلاء سبيل ضباط متهمين بالقتل؟ كيف تم ترقية ونقل بعض المتهمين بالقتل لأماكن أخري؟. ولماذا تتم بعض المحاكمات امام قضاة انصاعوا لاوامر او ضغوط النظام السابق؟ لماذا لا يتنحون بانفسهم عن نظر القضايا او تقبل طلبات ردهم؟ .
هذا هو بداية الحوار، وليس اهانة ذوي الشهداء والقول ان هناك خلط بينهم وبين ذوي البلطجية ايتها الجريدة المحترمة. ان هذا المقال الافتتاحي الذي لا يخلو من معان ضمنية مهينة هو حوار الطرشان بعينه.
 

عن "الجاسوس" الاسرائيلي :١-٣ #ElGasoos

Like a true Zionist, Mubarak goes on vacation in Sinai  وكأي صهيوني حقيقي: ذهب مبارك في عطلة استجمام إلى سيناء
كان هذا تعليق “الداسوس” الاسرائيلي فور اعلان نبأ تنحي الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك عن السلطة، وسفره لشرم الشيخ يوم ١١ فبراير.
وصل “ايلان دانيال حاييم غرابيل” الى مصر  عبر مطار القاهرة الدولي عشية هذا اليوم قادما من فيينا حيث غادر قبلها اتلانتا بالولايات المتحدة الأمريكية في التاسع من فبراير الي كندا ثم النمسا. لم  تكن المرة الأولى كما قالت بعض الصحف (المصرية مالم يذكر غير ذلك) بأنه “جاء خصيصا لمراقبة الثورة أو اشعال الفتنة بعدها” ، بل ربما هي المرة السابعة التي يزور فيها  مصر. والمرة الأولى كانت عندما ذهب في اجازة بعد مهمته القتالية في الحرب ضد لبنان (العام ٢٠٠٦)؛ حيث قدم الى سيناء  للسياحة وبالطبع دون تأشيرة كما هو الحال لكل اسرائيلي، ثم حاول لاحقا دخول القاهرة، لكن عدم حصوله على تأشيرة حال دون ذلك، فاستعان بموظف – سكرتير ثالث كما يقول- يعرفه في سفارة مصر ولم ينجح الأمر.
لقد قدمت الصحف المصرية، سواء تلك المملوكة للدولة أو لرجال أعمال، معلومات متناقضة عن “الداسوس” وقد نالت القصة الهزلية التي خرج بها الاعلام عنه وعن أهدافه كثيراً من السخرية والتشكيك. ويبدو أن برامج التلفزيون أيضا كانت تؤمن علي الرواية/ أو بالأحرى الروايات / الحكومية عن هذا “الداسوس” بل وتزيد عليها ، أظن هذا بعد ما قرأته من تغطية جريدة “الشروق” المصرية لردود أحد اللواءات السابقين، ويدعى سيف اليزل، في حوار تلفزيوني معه أمس الأول، فقد أورد معلومات خاطئة واستنتاجات بائسة. وقد زاد اللواء المتقاعد بالتصريح أمس أنه حتي ولو لم يكن الجاسوس جاسوسا “فيجب أن نسعد لاعتقال اسرائيلي”.  طبعا واضح الجمهور الذي يستهدفه اللواء السابق بهذه اللهجة، وإن كان التصريح أمام جمهور آخر يخاطبه (ندوة في مقر لأمن الدولة أمس، وهي وحدة أمنية سيئة الصيت غيروا اسمها فجأة الي “الامن الوطني” لسبب ما لم يعلنوه للشعب) . من باب اولي ان يسأل اللواء او يقترح على اهل الحكم وببساطة: لماذا نسمح اصلا بدخول حر/ دون تاشيرات/  للاسرائيليين الى سيناء؟ . لاحظت مثلا ان غرابيل نفسه عاود زيارة سيناء في مرات لاحقة واحيانا برفقة “جنود” اسرائيليين مثله في اجازتهم من مهامهم المختلفة. مهامهم القتالية التي تسمي دائما في اسرائيل “الدفاعية” وايضا حسب وصف والدة الشاب بعد اصابته في الحرب على لبنان.

في الثاني عشر من يونيو الجاري نقلت الصحف المصرية عما ابرقته وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية عن القبض علي جاسوس اسرائيلي سمته “ايفرلان جرين” ثم اصبح “ايفرلاين تشوم” ولم يظهر الاسم صحيحا “ايلان جرابيل” سوى في تقرير وكالة رويترز – النسخة الفرنسية- مساء نفس اليوم.
نسبت الصحف لنيابة امن الدولة انه “يحمل جنسية اوربية”، والحقيقة انه امريكي اسرائيلي كما عرف الجميع بعدها، لكن ابعاد امريكا عن الواجهة في هذه القصة، وتجهيل الدولة الاوربية التي ينتمي لها كان ايضا لهدف. التركيزعلي انه اسرائيلي وغربي (في العموم) يفي بالغرض لدى من سرب التفاصيل غير الدقيقة. 
—-
للاسف نسبت مواقع صحيفة اولها المصري اليوم لنفسها انها تنفرد بصور “الداسوس” بعد ان حصلت عليها من النيابة وبعد ان قام بتصويره رجال الامن والمخابرات المصرية، وقد انفردت كل الصحف بنفس الانفراد وسبقت منافسيها لنفس السبق ووضعت علامتها المائية علي نفس الصور الحصرية، فسبحان الله. وبعد قليل ستكتشف أن كل الصور صورها الداسوس بنفسه أو صورها أحد معارفه أو المارة له ثم قام الداسوس بنفسه برفعها على الانترنت، والملاحظ ان الصور  الاولى التي سربت للصحفيين كانت محدودة ومنتقاة ومن سنوات مختلفة، وقد قدمت باعتبارها كلها مواكبة ولاحقة على الثورة، رغم انه ليس فيها صورة له اثناء الاعتصام الاول بالتحرير ٢٨ يناير-١١ فبراير( الثورة).
أما اول اتهام لهذا الجاسوس المفترض فكان أنه أراد “الوقيعة/الوكيعة” بين الشعب والجيش. وهو الاتهام المعلب المتهالك والكفيل بصيغته تلك بان يرشدنا تماما لهدف (احد اهداف)  ومسار القضية الحقيقي.
ملاحظة سريعة : لقد أقام غرابيل في مصر نحو ١٠ اشهر في ٢٠٠٨ قبل ان يغادرها في ١٨ يناير ٢٠٠٩ لدراسة اللغة العربية بصورة نظامية حيث سجل في أحد المراكز.
وقد نقلت الأهرام مثلا في تعريفها بالداسوس أنه شارك في حرب لبنان ٢٠٠٦ والحرب علي غزة ٢٠٠٩  وقتل اطفال فلسطين في عملية …. الخ ، فيما كان هو وقتها في مصر ، ليس مفهوما لماذا التبرع بمعلومة خاطئة؟ لندينه أكثر؟ يكفي مشاركته في حرب شهر متصلة ضد لبنان لنفعل. ولكن هذا لا علاقة له بمسار قضيته أمام النيابة (او المحكمة؟ ان لم يفرج عنه الاسبوع المقبل)  اما فبركة تفصيل بلا اساس فلن يفيد احدا. . بالمناسبة زار الداسوس رفح وغيرها في سيناء قبيل العملية العسكرية الاسرائيلية علي غزة. 
وقد قالت الصحف  في تغطية خبر القاء القبض عليه أن ذلك  تم في فندق خمس نجوم وفي المهندسين (؟) فيما كان مقيما في فندق ٣ نجوم بشامبليون وسط القاهرة. وهذا كله لا يهم، ما يهمني هو : هل لدينا فنادق خمسة نجوم في المهندسين؟
آخر ما التقط الداسوس من صور لجرافيتي بشبرا عن المشير قبيل اعتقاله (اعتقال الداسوس وليس المشير)

هل لهذه الصورة الأخيرة التي نشرها الداسوس علاقة باعتقاله ايضا؟
 

#media #Egypt #Jan25 بيان العاملين في قناة النيل للأخبار إلى المجلس العسكري

سيادة المشير / محمد حسين طنطاوى
رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة
إيماناً منا بالدور العظيم الذى تقوم به القوات المسلحة فى تسيير العمل فى البلاد فى هذه الفترة الحرجة واستماعها بصدر رحب لمطالب الشعب بمختلف فئاته ؛ فنحن كعاملين فى قناة النيل للأخبار يهمنا توضيح بعض النقاط التى نراها أساسية وجوهرية لتحديد مستقبلنا الإعلامى و رسالتنا الوطنية فى المرحلة المقبلة ، وبناءً عليه نؤكد على عدد من النقاط :
أولاً : تمسكنا كعاملين فى القناة بتغيير الإدارة الحالية للقناة وبالتحديد رئيس القطاع ( عبد اللطيف المناوى ) ؛ وذلك لقناعتنا التامة أن المصداقية والشفافية وإعادة كسب ثقة الشارع فى الإعلام الرسمى لن تتحقق أبداً طالما ظل هذاالشخص فى منصبه، بالنسبة لقناتنا على الاقل ، لأنه مازال يتعامل بنفس العقلية و الفكر حتى وإن أظهر العكس .

فالصورة التى يظهر عليها الإعلام الرسمى حالياً والتحول الحاد فى الفكر والأداء فى الدفاع عن الحرية والثورة و الحديث عن محاربة الفساد يثير رد فعل عسكى لدى المشاهد ؛ لأنه يربط بين مصداقية ما يقدم ومصداقية الإدارة والتى بدورها خسرت كل شئ فى إدارة التغطية أثناء ثورة 25 يناير ، و لا يمكن أن يصلح من أفسد في يوم من الأيام والمشاهد لن ينسى ذلك.
ثانياً : أن يكون تسليمنا الاستديو الجديد ( ستديو 5 بالدور الرابع ) مصحوباً بتغيير الإدارة حتى تتحقق المصداقية للقناة ، وحتى لا ينسب أى نجاح أو تميز فى الآداء للإدارة القديمة التى لم تكن تعترف فى أى مرحلة سابقة بثمرة جهودنا وبقدراتنا ، وتمثل ذلك فى عدم التقدير المعنوى أو المادى ، وبالتالى نحن نرفض استغلالنا فى إصلاح صورة هذه الإدارة وإعادة فرصها للبقاء و الاستمرارية ، حيث يوجد حالياً محاولات للضغط علينا من قبل الإدارة الحالية وبعض العناصر المرتبطة بها لبدء العمل فى الاستديو الجديد خلال أسابيع إذا تم استكمال بعض النواقص فى الاستديو والتى ظهرت أثناء عملنا بشكل تجريبى فيه قبل أحداث 25 يناير .
هذا وقد تلقينا كعاملين فى القناة تدريبات على استخدام أجهزة الاستديو سواء مخرجين أو مذيعين أو معدين أو محررين بشكل يجعلنا قادرين على العمل فى حالة الاتفاق على المضمون المميز والمختلف لما سيقدم على شاشة هذه القناة الجديدة ، والوضع سيكون أفضل بكثير من حيث روح العمل وجودته ومصداقيته وردود الفعل تجاه القناة من المشاهد إذا تزامن ذلك مع تغيير الإدارة .
ثالثاً : أن تستمر التبعية المالية لقطاع الأخبار مع الاستقلال التام فى الإدارة والسياسة التحريرية ؛ وذلك لأن أى ارتباك مادى فى الوقت الحالى بنقل تبعيتنا المالية لقطاع آخر سيكون فى غير صالح العمل والقدرة على الإنتاج ، ونحن على أتم الاستعداد لتحمل المسئولية بنفس الوضع المادى الحالى ( المتواضع ) لفترة قادمة حتى يتم إدخال التعديلات على الأجور فى مراحل لاحقة إيماناً منا بالدور الهام الذى لابد أن نشارك به فى المرحلة المقبلة من بناء الدولة .
رابعاً : تأكيد ترشيح عدة أسماء لرئاسة قناة النيل للأخبار فى الفترة الانتقالية مثل :
– السيد حسن حامد رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق فهو معروف بمسيرته وعطائه في مجال الإعلام ،ومشهود له بالنزاهة والأمانة وبالمهنية فى العمل وحققت القناة تحت رئاسته في السابق نجاحاً و مصداقية عالية
– السيد حافظ الميرازى فهو صحفي مصري ، وله خبرة فى عدد من المؤسسات الإعلامية بينها B.B.C وقناتي الجزيرة والعربية
– السيد حسين عبد الغنى وهو صحفى مصرى عمل فى العديد من الصحف المصرية و العربية وكان يشغل مدير مكتب قناة الجزيرة بالقاهرة .
– السيد حمدى قنديل فهو شخصية إعلامية متميزة وجادة ويتمتع بمصادية لدى المشاهدين. وهذه مجرد ترشيحات فقط لاغير ، و للمجلس الأعلى للقوات المسلحة اختيار أى شخصية ترونها مناسبة تتوافر فيها عناصر المهنية والكفاءة . وفى حالة تعذر ذلك في الوقت القريب يمكن تسيير العمل من خلال إدارات القناة وتنسيق العمل فيما بينها برؤساء الأقسام والإدارات .
مصر تستحق أن تحظى بقناة إخبارية قوية تكون مرآة للمرحلة التاريخية المختلفة التى تمر بها البلاد بكفاءة وموضوعية ومصداقية لا تقل عن أى قناة إخبارية عربية أخرى ، وقناة النيل للأخبار يمكن أن تكون هذه الشاشة التى تتطلبها المرحلة بجهود كل العاملين فيها وإيمانهم بأهمية الإعلام الهادف و نحن على ثقة فى قيادات القوات المسلحة وحرصها على تسيير العمل داخل مؤسسات الدولة بما يحقق مطالب العاملين من أجل صالح العمل والدولة ، ومستعدون لمناقشة هذه النقاط بإستفاضة فى حالة طلب ذلك .
وتفضلوا بقبول فائق الشكر والاحترام
العاملون بقناة النيل للأخبار
 

#jan25 اللي ماعندوش ضغط يشوف مانشيت الجمهورية ده وسلم لي ع التفاوض

اللي ماعندوش ضغط يشوف مانشيت الجمهورية وسلم لي ع التفاوض

 

المصري اليوم: رهائن وليسوا أسرى

 يطلق عليهم رهائن وليسوا أسرى، وهم مدنيون بالمناسبة وماكنوش بيحاربوا عشان يتأسروا(في صورة لطفل ٤ شهور، ده ماكنش بيحارب عشان يبقى اسير يا عباقرة ، ده طفل حتى ممكن ملحقش يتعمد ويبقى مسيحي ضمن الاسري المسيحيين اللي انتوا بتحكوا عنهم، ده كان جاي مع عيلته وكلهم ماتوا) ، كما انهم لم يحتجزوا داخل الكنيسة من مكان اخر ، لكن هوجموا وقتلوا وهم داخلها بالفعل، فيما هم (يصلون داخل كنيستهم، ليه ماكملتوش المعلومة دي؟! من حق القاريء يعرف معلومة كاملة عن الحدث والا ما تتكلموش عنه خالص بقى) واسرى ده تعبير بيان المجموعة الوحشة اللي هاجمتهم، واللي مرتبطة بالقاعدة  الكخة اللي انتوا بتسخدموا مصطلحاتها.
التعليق ده بس عشان اللغة العربية ، ومالوش دعوة بحاجة كده بيسموها المهنية ، واللي يقول غير كده يبقى خايف من القاعدة (كتكوت يعني) يا اما وسخ وشمتان وفرحان باللي حصل ، يا جاهل اصلي زي اللي كتب الجزء ده في الخبر  واللي سمح يتنشر بالشكل كده. ..
اه بالمناسبة برضه: اللي بيموت جراء اعتداء ارهابي ممكن تسميه اتقتل ، بس لما بيكون عندك حكم او موقف قيمي (ضد قتلهم) ممكن تسميهم ضحايا والمفرد ضحية
وده برضه موش غلط على فكرة : لغويا او مهنيا
 

على هامش عملية كنيسة سيدة النجاة بالكرادة – صور

١- الاتصال  الوحيد (المعلن) بالارهابيين كان مع قناة البغدادية – نحو السابعة مساء – أثناء عملية احتجاز المصلين الأبرياء في كنيسة سيدة النجاة بالكرادة (وهو الحادث الذي بدأ منذ الخامسة عصرا ت، بتوقيت العراق والذي نقل أولا أنه اعتداء فاشل على سوق جديد للأوراق المالية) وقد أعلنت القناة عن الاتصال كالآتي:
القناة تتلقى إتصالا من أفراد منتمين إلى ما يسمى دولة العراق الإسلامية ويطالبون بإخراج المعتقلين من أفراد القاعدة في سجون العراق ومصر
 الثامنة والنصف مساء08:38 PM ): ٢-أحد المشاركين في المنتديات (الجهادية) يقول 
٣- في العاشرة والنصف مساء أمس، مؤسسة الفجر- المقربة من القاعدة- تنشر بيانا بعنوان ” دولة العراق الإسلامية / بيانُ إنذارٍ وإمهال للكنيسة النّصرانيّة المِصرية. البيان مسجل ونصه أدناه”  
(بعض الروابط محجوبة حسب الشبكة الموفرة لخدمة الانترنت)
في البيان، ورد نصا: بعد تخطيط واختيار دقيق، صالت ثلّةٌ غاضبةٌ من أولياء الله المجاهدين، على وكرٍ نجسٍ من أوكار الشّرك التي طالما اتّخذها نصارى العراق مقرّا لحرب دين الإسلام وإرصادا لمن حاربه، فتمكّنوا بفضل من الله ومنّه من أسرِ المجتمعين فيه والسيطرة على مداخله بالكامل”… ثم يصل للقول  “وإلا فلن يتردّد ليوثُ التّوحيد – وقد التحفوا أحزمتهم النّاسفة- في تصفية الأسرى الحربيّين من نصارى العراق” .

٤- يذكر أنه في مظاهرة (دعا لها قبل أيام مشاركون عبر موقع الفايس بوك للتواصل الاجتماعي، ونقلتها صحف مصرية باعتبارها ضد اغلاق قنوات فضائية اسلامية)، كما دعت لها منتديات سلفية – في حدث نادر، وجرت أمام مسجد عمرو بن العاص بالقاهرة الجمعة الماضي ٢٩-١٠-٢٠١٠، وفي المظاهرة: رفع مشاركان علم “دولة العراق الاسلامية” وهو نفسه لفظ الشهادتين حسب طريقة كتابتها في الخاتم النبوي. لكن المنتديات السلفية الأخري أكدت أن التظاهرة هي الرابعة عشر من نوعها، وهي ليست ضد اغلاق الفضائيات ولكن الهدف منها الإفراج على جميع الأخوات الأسيرات المسلمات في سجون الأديرة” حسب وصفهم..
٥- القوات العراقية وعمليات بغداد لم تتدخل وتقتحم الكنيسة انتظارا لصدور أمر نحو التاسعة مساء (تصريح نقلته أصوت العراق) 
وقد شاركت قوات أمريكية في العملية الفاشلة لتحرير الرهائن (وهو ما ورد على لسان الناجين فاضطر المسؤولون العراقيون للاقرار بذلك)  كان هناك طائرات هيلكوبتر تتابع (لكن نقل أنه كان هناك قناص أعلى الكنيسة أيضا) 


٦- خلال مدة الاحتجاز: حدثت ٣ هجمات على الأقل، فبعد رمي عشوائي من قبل مسلحين أربعة عند اقتحامهم للكنيسة، احتجز  نحو ٢٥ (وهم أقل بكثير من نصف الموجودين وقتها بالقداس المسائي، وغالبهم من النسوة والأطفال) داخل غرفة بالكنيسة خلف المذبح، ثم فجر الارهابيون سيارتهم التي كانوا يستقلونها، ثم اطلقوا الرصاص، ثم  – وقبيل اقتحام الشرطة العراقية-  فجر بعضهم  نفسه ( حسب الناجين، والأخبار).


٧- القنوات العراقية أثبتت فشلا ذريعا في تغطية الحادث، وبخلاف الفرات فلم يكن هناك متابعة بحجم الواقعة أو مراسلونن هناك فور وقوع الحادث. كالعادة موقع السومرية أفضل من القناة نفسها، السومرية كانت تذيع حلقة بوليسية مدبلجة، ثم مسلسل سخيف، وقوات أخرى كانت تذيع حفلات موسيقية وبرامج عادية!

معظم الحوارات مع الناجين وأهالي الكرادة حملت المسؤولية علي الساسة العراقيين. (يستحقون ما تلقوا من شتائم، ابسطها أنهم …، … والله لا يوفقهم)


وقال البرلماني يونادم كنة أن الحادث لم يكن ليقع دون تقصير (معروف أن الكرادة وضعها جيد أمنيا لأساب عدة) واشار كنه الى انه (تغيرت القوات المنوط بها حماية الكرادة مؤخرا). 

٨- مراسلو الوكالات الأجنبية (غالبهم مصورون)وصلوا بعد  اخراج أول مجموعة من المصلين (أب وابنته وسيدة) وقبل الاقتحام.
٩- الفضائيات العراقية اليوم تتابع الحدث جزئيا، لكن بعضها ينقل مباراة العراق مع اليابان! والقناة الوحيدة التي وضعت شارة الحداد هي قناة آشور. !! عار على بقية القنوات (في ٢٣ نيسان الماضي صلي المسيحيون العراقيون لنجاة اخوتهم العراقيين من حادث ارهابي آخر استهدف وقتها المصلين ببغداد)  

١٠-  قتل اثنان من الآباء القسيسين بالكنيسة أحدهما قبل الاقتحام هما الكاهنان الشهيدان: الاب وسيم صبيح (يمين ) والاب ثائر سعد عبدالله (يسار) كما استشهد نبيل الياس، شماس. واصيب الاب روفائيل القطيلي وتجري له الان عمليات جراحية في مستشفى ابن النفيس ببغداد)
١١- رغم الاعلان عن مقتل ٥٢، فإنه لازال هناك أشلاء لم تجمع، ولا زال هناك مواطنون يراجعون الكنيسة والمستشفيات بحثا عن أقاربهم الذين كانوا بالقداس.!
١٢ – المعطيات السابقة هو المتاح حول الحدث، كل الاحتمالات مفتوحة عند ورود “أخبار” دقيقة يمكن البناء عليها.
الصور على التوالي: رويترز ، اسوشيتد برس.
الصور الأخيرة ثم صور من داخل الكنيسة، عن موقع عين كاوا

Read also:
هسه الصبح ندفن والعصر ننسى

http://kashfun.blogspot.com/2010/04/blog-post_24.html







 

 

كيف تجلد ضحية في أقل من دقيقة

  • الأهالى يقذفون شوبير بالحجارة فى طنطا
  • وهدد الأهالى بنسف المنطقة وتدمير محطات الغاز وإشعال النار فى أنفسهم فى حالة تنفيذ قرار المحافظ.
  • قام الأهالى بقذف سيارة النائب أحمد شوبير بالطوب والركض وراءه فى الشارع فى محاولة لتكسير سيارته والاعتداء عليه، وكادت سيارته أن تصدم أحد الأشخاص نتيجة السرعة الجنونية فى محاولة منه للهرب من غضب الأهالى الشديد
  • قطع الأهالى شارع الجلاء بطنطا للضغط على المسئولين بعد قيامهم بالتعدى على النائب أحمد شوبير 
لو قرأت هذا الخبر – بهذه الصياغة (والمنشور أعلاه هو٧٠٪ من عدد كلمات الخبر) – فستلعن الاهالي حتي لو مظومين وتحب شوبير وتراه هو الضحية، وتحب الحكومة العرة التي تحكمنا. وستنسى تماما ان هؤلاء الاهالي مهددون بالطرد من منازلهم الي الشارع لبيع اراضيهم لمن يدفع. الطريف ان الجريدة نفسها وفي نفس اليوم الذي نشرت هذا دافعت عن شوبير في قصة خبرية اخرى عن الصحفية هبة غريب ، حيث قالت الجريمـ(د)ة في خبر من ٣ فقرات كتبه صحافيان اثنان، وفي تعريفها لهبة غريب الذي احتل الفقرة الثالثة كاملةً (وهذا هو الهدف اصلا من نشر الخبر المنقول عن محضر شرطة حرر لفتاة في امر آخر وبعنوان متحيز: سقوط صحفية مرتضى وشوبير فى مركز شرطة القناطر)
 أنها “صاحبة أزمة السيدهات الأخيرة بين المستشار مرتضى منصور والكابتن أحمد شوبير بعدما اختلقت سيدهات تحتوى على صوت الكابتن شوبير فى حديث معها أدلى فيه بالعديد من العبارات الخادشة للحياء، وهو ما نفاه شوبير …… الخ
ارحمونا بقي من السم اللي في العسل ده . عاوزين سم صافي او عسل صافي.
او هاتوا الجاز علي جنب واحنا نرش ع الطبق بنفسنا وناكل، علي راي يوسف السباعي في صورة طبق الاصل!.
المصدر: اليوم السابق، موقع بألف مخبر وعساس، جريدة تخترق جيوبك الأنفية وأسرارك السياسية، موقع لا يعرف النفاق لكنه يطبقه، جريدة السبق الصحفي بلا متسابقين. موقع من لا موقع له او موقف يركن فيه. 
 
أضف تعليق

Posted by في 4 أكتوبر 2010 in Egypt, Media, watchdog