RSS

Monthly Archives: أبريل 2010

سفير العراق ف الجزائر ابن عم سفيرهم ف مصر هههههههه

العراق عين سفراء جدد، وبحسب الأسماء فإن سفيرهم في الجزائر”السيد عدي موسى عبد الهادي الخير الله” هو ابن عم سفيرهم في مصر ..
“السيد نزار عيسى عبد الهادي الخير الله”
ههههههههههههههههه
هتأكد بقى واشوف
هو سفيرهم ف مصر مصادق على اسمه من البرلمان في اغسطس اب 2009
 كنت براجع الاسامي بنية صافية والله عشان توزيع الكتل السياسية وكده

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 28 أبريل 2010 in algeria, Egypt, Fun, Iraq

 

حيوانات مبارك المفضلة

كلما سقط ديكتاتور اكتشفوا لديه مجموعة من الحيوانات الغالية التي يربيها!، فها هو رئيس قيرقيزيا السابق وبعد فراره يجدون لديه مجموعة نمور نادرة ودببة ونسور وصقور ونعامات وطواويس وبجع وبط !. كل هذا بينما شعبه يموت جوعا. وبعد أن انتفض الشعب ضده هذا الشهر تم إعلان الإفلاس حيث لم يجدوا في خزينة الدولة سوى 90 مليون دولار بعد أن سرق الرئيس ثروات البلاد خلال سنوات حكمه، نعم فقد كان يفضل أن يطعم الحيوانات التي يربيها أكثر من اهتمامه بمواطنيه. كما هرب رجال الأعمال هناك ثرواتهم بانتظام للخارج وكبل الوزراء الفاشلون على مدار سنوات البلاد بديون لاحصر لها .
وكان طاغية العراق صدام حسين مولعا بالحيوانات؛ فبالإضافة لعزت الدوري مساعده ونائبه كان لديه غزلان وأسود يستوردها من الخارج بأموال الشعب، وكان لابنه الأكبر عدي حديقة حيوانات خاصة تكفي ميزانيتها لإعاشة آلاف العوائل يوميا، وكان يطعم بعض الحيوانات بجثث المعدومين!، أما صدام فكان يطعم الغزلان بالهيل (الحبهان) ليكتسب لحمها طعماً مميزاً. كل هذا فيما الشعب ولمدة 13 سنة يتضور جوعا بسبب الحصار الاقتصادي الذي فرضته أمريكاالحليف السابق لصدام نفسه.
وحتى لا تصدم عندما يرحل مبارك – الطاغية المصري- وتجد لديه هو الآخر تشكيلة من الحيوانات التي يربيها فيما:
نحن كمواطنين مصريين نعمل بكل جهد لتوفير الطعام والدواء والملبس لأسرنا وأطفالنا، ودفع الأقساط والفواتير والإيجار، لكن كما تعلم الراتب المحدود لا يكفي، والأسعار ترتفع كلّ يوم، لذا فعلى الحكومة أن تقوم بواجبها وتتدخل بحل يكفل لنا حياة كريمة طالما نحن نعمل دون تقصير. شارك زملاءك اعتصامهم من أجل توفير حد أدنى مقبول من الأجر يكفل لنا كرامتنا، تعال معنا الساعة 3 عصر يوم الأحد 2 مايو القادم في شارع حسين حجازي من شارع القصر العيني أمام مجلس الوزراء في وسط البلد، اخبر رئيس الوزراء أنه ليس أفضل منك ليعيش في فيلا بالملايين ، ويشتري فيلا أخرى لولديه الشابين.. بينما بعضنا لا يكفي راتبه قيمه إيجار شقة ..وأولاده ليسوا أفضل من أولادك في شيء. إذا كنت تعتقد في حقك في عمل شريف براتب معقول” ولقمة حلال طالما عملت جاهدا لها، وإذا كنت لا تقبل أن تعيش على الرشوة أو النصب أو السرقة أو الاتكال، إذا كنت لا تقبل مذلة السؤال فشاركنا الاعتصام لنضغط على الحكومة من أجل تحديد مبلغ 1200 جنيه على الأقل مربوط مرتب شهري لأي مصري، تماما كما قال القضاء في حكم صدر الشهر الماضي. ولكن الحكومة لم تنفذ القرار. وهي لن تتحرك إلا لو شعرت أن كل الشعب يساند هذا المطلب العادل، فلنضغط عليها إذن
لقد عين وزراء مبارك – محمود محيي الدين ويوسف بطرس غالي- أصدقاءهم وأبناء أصدقائهم المتخرجين حديثاً بمرتبات تبدأ من 10 آلاف جنيه وتصل لربع مليون جنيها شهريا، وأحيانا كان هؤلاء يحصلون على رواتب دون أن يذهبوا لمكان عملهم، بينما الموظف والعامل الكادح يخاف حتى لو أصابه التعب أن يغيب يوما لان أسرته أولى بقيمة الخصم، ويضطر وبعد أن أفنى عمره في العمل للاستدانة والعمل ليل نهار حتى “يستر” أبناءه. ولا يجد الشباب فرصة للعمل بأي راتب.
لقد قال وزير الإسكان أنه اشترى 5 فيلات لزوجته وأبنائه لأنه لن يقبل أن يعيشوا بجوار بقية الشعب في مساكن عادية أو مدن جديدة تبنيها الحكومة لتعزل الفقراء أكثر وأكثر. هذه الحكومة تحتقر المواطنين ويجب أن تتوقف عن نهب البلاد أكثر، بل انها تعاقبنا على الفقر الذي تسببت هي فيه.
لقد سافر مبارك ومعه زوجته وأولاده بل وزوجة ابنه لألمانيا، وبقوا هناك لأكثر من شهر حتى يجري مبارك عملية جراحية عادية، بينما الآلاف من مرضى السرطان لا يجدون مكانا للعلاج بسبب هدم مبنى الأورام بالقصر العيني ..لقد هدم المبنى لأنه بني بمواصفات مغشوشة وكان ممكنا أن يسقط ليقتل كل من فيه. وكل ما فعلته الحكومة هو التستر على الفساد ولم توفر مكانا بديلا للمرضى. لقد عالج وزير الصحة زوجته في أمريكا بعد أن انفق عليها 2 مليون جنيه من ميزانية الحكومة وليس من جيبه الخاص. هذه هي الحكومة الفاسدة التي تحكمنا. من حقنا على الأقل أن نحصل على راتب يسمح لنا بالعلاج ويحمينا من غلبة الدين وذل السؤال عند المرض.
لا تصمت على الأجور البسيطة التي تحصل عليها. أنت لا تتسول حقك.. فالبلاد بها خير وفير ولكن السرقة المستمرة التي يقودها مبارك ورجال الأعمال وكثير من الوزراء هي التي جعلتنا في هذه الحالة المزرية. وأنت شريك في الجريمة إذا سكتّ عن هذا الظلم. لا تشكو لجارك أو صديقك أو زوجتك سؤ الأحوال:، بل اعلن مطالبك للحكومة التي تسرق منك حقك. ننتظرك يوم 2 مايو 2010 امام مجلس الوزراء.
____________________________
تجمع يد للمستقلين المصريين
بيان تم توزيعه باسم تجمع يد أمس.


 
أضف تعليق

Posted by في 27 أبريل 2010 in Egypt, Human.Rights

 

قوائم اللاجئين السودانيين المعتقلين بمصر

أولا: اللاجئون المتهمون في قضية خلية حزب الله–  مكان الاعتقال العريش- في 2009 – اعترف الأول فقط بتهريب لاجئين سودانيين ونفى تهمة تهريب اسلحة او افراد للقيام بعمليات مسلحة، عن المحامي الأستاذ: رمضان العربي ضمن محاميّ المتهمين في القضية ككل .
1.      خاطر عبد الله مختار النور  (تم مقابلته بالمتهم اللبناني سامي شهاب ولم يتعرف أي منهما على الاخر) السجن 10 سنوات – 28 ابريل 2010 – أسرتعه ترفع التماسا للرئيس المصري والسفارة تدرس طلب ترحيله لقضاء مدة العقوبة بالسودان- 1مايو2010
2.      حسني خليفة – خارج قرار الاتهام – سجن طرة
3.      شفيع الريح – خارج قرار الاتهام – سجن طرة
ثانيا: لاجئون سودانيون موقوفون على ذمة قضية التهريب الدولية – تاريخ اعتقال معظمهم منتصف يناير 2010 تقريبا. تم التجديد 15 يوم بتاريخ 18 ابريل 2010 من نيابة أمن الدولة العليا على ذمة التحقيقات- بعضهم يحمل بطاقات صفراء من الأمم المتحدة وبعضهم يحظى بالحماية الدولية الدائمة-بطاقات زرقاء،  المحامي ………. لا يوجد
1.     ادم يحي عبد الله حولي (اعتقل في  يناير2010) – امن الدولة مدينة نصر
2.      فيصل محمد هارون (اعتقل في 4 يناير 2010 من وسط البلد بالقاهرة)  امن الدولة مدينة نصر
3.      محمد سينين ….( اعتقل  16 يناير 2010 من الحي السادس مدينة 6 اكتوبر) امن الدولة- لاظوغلي- تحديث غير مؤكد: أطلق سراحه واعتقل مرة اخرى.
4.      أبو القاسم ابراهيم الحاج- (اعتقل 10 يناير 2010)  امن الدولة مدينة نصر
5.      مرقص……  (16 يناير 2010– عين شمس غربية ؟ ) غير معروف
6.      حسن ابراهيم محجوب (اعتقل في  يناير 2010 من الحي السادس بمدينة اكتوبر) غير معروف
7.      بشرى آبكر( اعتقل 16 يناير 2010) غير معروف
8.      .منصور ابكر عبد الله يحي ( اعتقل 15 يناير 2010) امن الدولة مدينة نصر
9.      .مختار يحي عبد الله ( اعتقل 15 يناير 2010 ) غير معروف
10.  اسحاق ابراهيم اسماعيل ( اعتقل 15 يناير ) غير معروف
11.  ابراهيم ادم ابراهيم (15 يناير 2010 ) (رحل من سجن القناطر الى الخرطوم
12.  اسماعيل داود جمعة ( اعتقل في 16 يناير 2010 من الحي السادس باكتوبر) عرض على نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس في بداية أبريل 2010، التقته اسرته لخمسة عشر دقيقة هناك وتعرض للتعذيب- هناك تحديث لاحقا على الموقع خاص بحالته من واقع حوار مع اسرته، ثم نقل لمكان غير معروف.
14.  عبد الله ادم حسن (16. يناير 2010 ) غير معروف
15.  حسن محمود محمد  ( 15 يناير 2010). غير معروف

ثالثا: لاجئون (موقوفون في غير توقيت القبض على بقية المتهمين في قضية التهريب)
1.      اسحق فضل احمد ضيف الله- غور ابشي ، دارفور -اعتقل في  سبتمبر 2009– القناطر(بعد أن اوشكت السلطات على ترحيله ونقلته لاسوان بالفعل)
2.      محمد آدم عبد الله يحيى / لبدو – دارفور (وردي) – سبتمبر 2009– القناطر (بعد أن اوشكت السلطات على ترحيله ونقلته لاسوان بالفعل)
3.        محمد الحاج عبدالله–(رحل للسودان )
4.      ابراهيم ادم ابراهيم (15 يناير 2010 ) (نقل من سجن القناطر الى أسوان ثم رحل الى السودان)  .

 رابعا: لاجئون غالبهم تم القبض عليه في اشهر مختلفة من 2009: (مودعون في سجن القناطر – قاموا باضراب عن الطعام في اكتوبر 2009 بسبب سؤ اوضاعهم بالسجن وعدم وجود اتهامات موجهة ضد بعضهم وعدم الالتقاء بمحامين- الغالبية من دارفور- بطاقات صفراء- بينهم قصر – بعضهم طلب ترحيله للسودان لقضاء محكوميته هناك- بعضهم قضى مدة عقوبته ولازال رهن الاعتقال )
أ: موقوفون دون اتهامات:
1.      مبارك الأمين عثمان /  جبال النوبة  – كردفان

2.      معاوية احمد محمد/  القطينة –النيل الابيض

3.      محمود يعقوب يمني ادم / الجنينة – درافور 

4.      جبرايل برميل توتو / كادقلي جبال النوبة- كردفان

5.      محمد تيمان ارقة / نيالا – دارفور

6.      محمد بشير حسن / دارفور

7.      احمد محمد ادم  / دارفور

8.      عبد الله عبد القادر محمد   /دارفور

9.      عبد العزيز محمد جبريل / دارفور

10.  خميس مارلي موكا / جنوب السودان

11.  سليمان ادم اسحاق / دارفور

12.  عثمان عبد الله الزبير / شرق السودان

13.  عبد الله اسماعيل مطر / دارفور

14.  ادم يحي عبد الله ادم / دارفور

15.  محمد يعقوب ادم يحي / دارفور

16.  صابر طاعون / جبال النوبة – كردفان

17.  كمال بكري محمد / الفاشر – دارفور

18.  عمر مرسال احمد / الفاشر –   درافور

19.  ابراهيم ادم احمد / دارفور

20.  خليفة محمد صغير / دارفور

21.  صديق عبد الباقي محمد صفة / جبال النوبة – كردفان

22.  عادل حسن عبد الكريم  سليمان / كتم – دارفور

23.  عبد الرسول ابوبكر محمد / دارفور

24.  عبد العظيم ادم صبي / الفاشر – دارفور


ب: معتقلون في سجن القناطر  دون اتهام او محاكمة ( ملفات مغلقة CLOSED FILES- غالبهم تم اعتقاله في حملة على المعادي ومناطق اخرى بالقاهرة 2009 )

1.      وليم اوبانج / بحر الغزال

2.      أليل مواج اتوج / بحر الغزال

3.      جون مكواج /الاستوائية

4.      على كودي / كادقلي جبال النوبة

5.      شاشو جون اتاك / الاستوائية

6.      مايك مجوك شول / اعالي النيل

7.      انير بنجام وون / الاستوائية

 

ج- لاجئون رهن الاحتجاز رغم اكمال مدة العقوبة: (محكومون سابقا)

1.      ابراهيم محمد خير الله / لقاوة – كردفان

2.      تاج السر عثمان محمد / الصحافة

3.      فيصل محمد حسين / ام درمان

4.      امين فتحي احمد امين / عطبرة – الشمالية

5.      احمد عمر عبد الله/  الحاج يوسف

 

د- لاجئون محكومون لسنوات

1.      مكوال دينق توج / واو  – بحر الغزال(3 سنوات)
2.      مارتن استيفن جون/ جوبا – الاستوائية (7 سنة)

هـ – محكومون بالسجن المؤبد –  يطلبون ترحيلهم

1.      محمد بابكر علي/  الخرطوم

2.      محمد عثمان / ود مدني – الاوسط

3.      خالد خميس اسماعيل سعيد/  الخرطوم

4.      الكوت كوار دينق / واو – بحر الغزال

5.      ابراهيم زكريا ابكر / بورتسودان

6.      سيدارجو اباريا كلاتي / جوبا – الاستوائية

7.      عيسى اسحاق سبيل  / ام درمان

8.      مروان بابكر علي/ ود  مدني الاوسط 

9.      ابراهيم عبد الله محمود / ام درمان

10.  ابو الدليل ابراهيم كوكو/  كادقلي – كردفان 

خامسا:  لاجئون اعتقلوا خلال 2010 ؛ واطلق سراحهم- بينهم زوجات للاجئين معتقلين

1.عبد الغفار محمد هارون ؛ (اعتقل 4 يناير 2010)   غير معروف مكان الاعتقال
2. منعم سليمان (اعتقل في 17 يناير 2010 ؛ واطلق سراحه 18 يناير ) امن الدولة الجيزة .
وتكرر اعتقاله مرة اخرى في الاول من فبراير 2010 واطلق سراحه في نفس اليوم لكن احتجز جواز سفره)
3. صفية ابكر  (اعتقل 21 مارس 2010 ؛ اطلق سراحها 24 مارس 2010
4.كلتومة محمد هارون ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
5.فاطمة الدوم ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
6.امل محمد ابكر ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
7.احمد محمد ابكر ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
8.اوباما محمد ابكر ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
9.جمعة ارباب محمد اسماعيل ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
10.الهادي عبد الرحمن ادم ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
11.محمد هارون ( اعتقل 21 مارس 2010؛ قسم الحدائق اطلق سراحه 24. مارس 2010)
12.صديق ابكر موسى عبد النور (اعتقل 28 مارس 2010؛ اطلق سراحه في 1 ابريل 2010 )  



سادسا  : قائمة بنشطاء اللاجئين السودانيين في مصر بعد احداث المهندسين  (لجنة الاعتصام واللجنة المعاونة)

1.عامر جابر النور ( سجن ثم ابعد )

2.بحر الدين ادم كرامة (سجن ثم ابعد  )

3.عبد الرحيم مهدي عبد الرحمن ( مختفى منذ عام غير معلوم  مكانه)

4.ناصر شداد احمد (مختفي  منذ عام و غير معلوم مكانه)

5.محمد مطر حسن (يتعرض لمضايقات مستمرة)

6.عبد الباقي علي ديدة(يتعرض لمضايقات مستمرة)

7.امير خالد شايبو ( يتعرض لمضايقات مستمرة وتم سحب جواز سفره منه)

8.محمد حسين عبد الرحمن ( يتعرض لمضايقات مستمرة)

9.نزار حماد ابو قور (سجن لمدة عامين ثم ابعد)

10. صلاح  الدين موسى محمد (سجن لمدة عامين ثم ابعد)

سابعاً: نشطاء لاجئون اعتقلوا  خلال عام 2009 
1. أسامة محمد الحسن
2.هاشم بدر الدين  (ثم ابعد الى لندن)
3.محمد إسحاق آبكر  (ثم رحل الى السودان)
4.محمد احمد عثمان
5.منعم سليمان (تكرر اعتقاله مرتين في يناير 2010 احتجز جواز سفره لدى امن الدولة منطقة الجيزة)
6.ادم ابراهيم ادم (ابعد الى ماليزيا)
7.ابراهيم شتيب
8.عبد الرحمن مطر (رحل الى السودان)


 

هسه الصبح ندفن والعصر ننسى

وسيبدأ حفارو القبور العمل سريعا في مقبرة السلام، فهناك عشرات الشهداء سيأتون بعد قليل من بغداد.
وسيكون هناك بعض المسيحيين في الحمدانية يبتهلون لله عندما تصلهم أنباء الانفجارات المتتالية التي هزت بغداد عندما كان الناس في طريقهم للــ صلاة.
وستسرع العربات حاملة نعوشا أعدت على عجل حتى أن جانب أحدها تهاوى.

 وسيحمل هذا العراقي طفلة جريحة ربما ابنته وربما لا يعرفها؛فالموت هنا لا يعرف أحدا، هو فقط يحصد كل قلب ينبض.

صحيح أنها قد تصاب بعاهة أو تشوه لكن يبدو أن هذه الطفلة ستنجو، فيما طفل آخر يخطو في الدماء.
وسيهرع الرجال حاملين من تبقى حياً. وبالطبع بعض أشلاء من مات. بعض الدقة رجاءً.

وستعرف من حديث أحدهم أن عشرين شخصا كانوا في هذه الحافلة العامة (تلك التي يستقلها المواطنون بلا تمييز) وماتوا جميعاً.

وستسمع أحد الساسة يتحدث من لندن عن أن غياب التنمية هي سبب التفجيرات فتظن أنه بالضرورة “مكبسل”!
وستسمع من ينادي بتكرار تجربة تقاسم رئاسة الحكومة عامين لعلاوي ومثلهما للمالكي، وستضحك لأن شيئا مشابها حدث- ولمرة واحدة – في تركيا ولم يكتمل بعد الفترة الأولى، فتحزر من سيبدأ؟
ستصمت دقات قلبك المتسارعة قليلاً منشغلا بأي شيء لتبتعد، لكن الأسئلة ستعاود دفعك: عن معنى أن ترد وزيرة حقوق الإنسان نافية عن سجن المثنى أنه سجن سري “فكل ما هنالك أن أهالي المحتجزين به لم يكونوا على علم بمكان أبنائهم” وستعدل عن هذا التفسير العبقري في مؤتمر صحفي لتضيف “لم يكن سريا بدليل انه كان به قضاة ومحققون”
وسيتصيد التافهون الطائفيون الأمر ليقولوا أن السجن مؤامرة من الشيعة “كون من احتجزوا به من السنة”على اعتبار أن الموصل مثلا بها غالبية شيعية لكن الاعتقالات طالت السنة وحدهم! وسيصدق البلهاء خارج العراق الكذبة.
وستخجل من اتصالك لتسأل من تعرفهم: هل أنتم بخير؟ ليرد أهوار بضحكة لا تعرف كيف يحافظ عليها وسط كل هذه  الأهوال: لا تخافون.. ما أموت هسه.
وستخجل أن تنشغل في معارك يحصد أي ثمار لها كلمنجية أو منافقون، وستسأل كما الطيب صالح: من أين أتى هؤلاء؟.
وستندهش من أن يلتقي المالكي بصالح المطلك بعد ان أُقصي الأخير عن الترشح للانتخابات الأخيرة، وكاد ذلك القرار يمنع السنة من المشاركة في الانتخابات، وفجأة أصبح المطلك رقما لا يمكن تجاوزه في المعادلة السياسية؟
وسيُقال مسؤول أمني فجأة بعدما اكتشفوا أنه بعثي سابق، وستكتشف – فجأة أيضا-أحزمة ناسفة وسيارات معدة للانفجار في بغداد وواسط وغيرهما.
وستسأل ما الذي أعاد الصغار بعد اختفاء ليصبح أحدهم فجأة سماحة الله ويستطلع رأي أتباعه فيمن يحكم، وليرث الآخر اللقب أيضا ويقول أن المالكي وعلاوي كلاهما لا يحظيان بتأييد شعبي، هل أنت من تحكم؟ ومنذ متى أجمع العراقيون على شخص؟ وهل من بين كل هؤلاء “الديناصورات” من يملك تاريخا أبيض؟
وستذكر بعض أسماء ممن لا زالوا يواصلون تعاطي السياسة هناك وستشفق عليهم وتقنع نفسك أن خلاص العراق على أيديهم حتى لو كانوا حفنة صغيرة.وتعرف أنك واهم.

وستذكر مثلاً الصفقة الجديدة لاستبدال أسلحة الجيش العراقي بأخرى حديثة، راح الايه كي 47 واجه الام 16،وستسخر لأن الموت يأتي عادة عبر الانفجارات أكثر من القتال المباشر، ولأن أحدا لم يحقق في فضيحة صفقة الأجهزة الفاسدة التي استوردت لكشف المواد المتفجرة، ولأن الأسلحة الجديدة الامريكية سيتم ترس و تبديل خزانة رصاصاتها عبر مصنع أمريكي. صفقة تجارية لصالح أمريكا لا أكثر ولا اقل. وستذكر ان أعنف المعارك التي شهدتها شوارع وطرق العراق كان للآر بي جيه والكلاش والهاونات -على قدمها- كلمة ليست فاصلة لكنها مؤثرة.
وستتذكر – فجأة ايضا- أنك لم تحضر بعد العلم الجديد منحياً عنه النجمتين، فتنتظر الصباح فيما تطالع الصور إلى أن يمكنك أن تتحرك وتحضر العلم والألم والعراق كله وتضمه إليك، وسينظر لك الغريب الذي صار قريبا ويسألك  بعربية سخيفة إذا كنت قد نمت جيدا أو هل تشعر بالحزن، فتبتسم وتقول: لا بل أنا سعيدة جدا. وستردد مع المغني:
مو كالوا جديد الوطن راح يصير
 قبل وين الوضع عن وضع هسه
 قبل خنساء وحده وكلهم يعزون 
وهسه بكل زقاق وفرع خنساء
 قبل ما ننسه الميت لو تمر سنين
 وهسه الصبح ندفن والعصر ننسه 
شوف الناس تحرس لا وطنها يضيع 
وليش احنه الوطن ما نعرف نحرسه 
هسه الدنيا خربت والوطن منهوب
 يفرغ بير حزنه وبيدنه نترسه
 وتاهة والوضع ما ادري صار شلون 
الشرطي والحرامي تشابع بلبسه 
قبل جان الغيره تعلي بينه الصوت 
اشو حتى ابو الغيره ما طلع حسه 
قبل جان الأمان يطب على البيوت 
وهسه البشر كام يخاف من نفسه 
وطن للشمس بيت تنام بي نجوم
 غيوم الدنيا كلهه ما تظم شمسه 
يرجع شي اكيد ويرد بينه الحيل 
وتتعالى الأصوات ما تظل خرسه
 أطلع يا غريب البيت لأهل البيت
 طاهر ما نريد اقدامك تنكسه 

 
تعليق واحد

Posted by في 24 أبريل 2010 in Death.and.Dying, Human.Rights, Iraq

 

وداعا عم اسحق – وفاة لاجيء سوداني معتقل في مصر منذ يناير الماضي

مش عارفة الواحد مفروض يقول ايه..يشتم ف الحكومة والامن، ولا مفوضية اللاجئين ولا الارزقية. ولا يتكتم خالص..واهو كله محصل بعضه.
راجعة من دفنة عم اسحاق مطر،اللاجيء السوداني في القاهرة، الخلاصة ف الموضوع : انه توفى فيما هو رهن الاعتقال منذ 16 يناير 2010، ولم يكن يُعرف مكان احتجازه أو التهم الموجهة له، ولم تكلف المفوضية السامية لشؤون اللاجئين  نفسها لا بمخاطبة الجهات المعنية لمعرفة مكانه (في الواقع ومكان عشرات غيره مختفين ايضا منذ أشهر بمصر) ولا انها تبعت محامي يطلب رسميا تشريح الجثة أو يتابع اجراءات استخراج شهادة الوفاة – التي لم تستخرج اصلا حتى الان، بل كل ما حصل عليه ذوو المتوفي هو ورقة الامن لسيارة الاسعاف بالسير بالجثمان نحو المدافن، كذا تصريح بالدفن وعليه اسباب الوفاة : ________________
ايوه: شرطة طويلة لا اكثر ولا اقل.. لا كتبوا وفاة طبيعية ولا اي سبب.
لو عندك كلب ومات…الدكتور البيطري هيقول لك
على الاقل مات ليه .. بس لما الميت يبقى لاجيء……  عشان ما اشتمش بس.

1- فين بقى الشيء اللي اسمه مفوضية اللاجئين ، يقفلوا مكتبهم الاقليمي ف مصر اشرف لهم (عم اسحق كان عنده بطاقة زرقاء يعني لاجيء رسمي ونص، وتحت الحماية الدولية الدائمة، وكمان أخطر بإمكانية إعادة توطينه في كندا ولم يستوف الشروط والكوتة فتعطل توطينه، وأولاده الأربعة في السودان، وهو في مصر منذ سنوات،ومريض بالقلب وكان مفروض يعمل عملية صمام ف القلب، طبعا المماطلات بتاعة تكلفة العملية كام؟ ويعملها فين؟ومستشفى ايه اللي بنتعامل معاه؟ مين يتحملها المفوضية ولا كاريتاس ولا الجن الازرق الخ اخدت مدة طويلة، أهو ريحكوا خالص.. اتمطعوا براحتكم مع الباقيين بقى..حالة اللاجئين المعيشية الان أسوا مما كانت عليه في 2005 حيث بدأوا اعتصامهم ).
2-  طيب: هو مات من 16 يوم، ليه بقى الأمن المصري الهمام مابلغش بوفاته طوالي؟ طيب السفارة السودانية لو عارفة من ساعتها: ليه مبلغتش اهله أو تبلغ ما يسمى بمجتمع السودانيين بالقاهرة، كله هيعرف يوصل لأي حد يعرفه،
الراجل ف التلاجة بقاله 16 يوم، ( ورقة الدفن ذكرت ان الوفاة يوم 18!) اكرام الميت دفنه ده شيء مشترك بين كل الأديان وكريم المعتقد،بس تقول لمين.
*أول امبارح ناس السفارة السودانية (اللي مفروض ميبقاش ليها دعوة باللاجئين اللي هربانين من النظام اللي بتمثله السفارة)  كلموا قريب ليه: انتوا فين احنا بندورعليكوا من اسبوعين، فراح لمنظمة اجنبية شغالة على اللاجئين قانونيا، قالوا له يراجع المفوضية، المفوضية قالت يراجع السفارة،
والالعن انه لازم اخوه اللي ف السودان يعمل توكيل لحد في القاهرة عشان يستلم الجثمان ويدفنه! راح قريبه تاني النهاردة لنفس المنظمة، برضوا نفس الحدوتة : منقدرش نعمل حاجة .. احنا مش مسجلين في مصر،  احنا بنضغط على المفوضية عشان تتدخل *، اعمل اتصالات وفاكس للمفوضية، عل وعسى،  طب ابعتي ايه ميل بالتفاصيل، ابعت وبرضه احط موبايل واسم قرايب المتوفي اللي كانوا قاعدين قدام المشرحة ساعتين مش لاقيين حد ملو العين يساندهم في انهم يرفضوا يستلموا الجثة من غير تشريح او شهادة وفاة، موش من حقي الح عليهم يرفضوا استلام الجثة ولا ف ايدي حاجة اعملها..

نهايته : اتنين من أهل عم اسحاق استلموا الجثة بالتوكيل المرسل، والاتنين حضروا التغسيل وقالوا – واقسموا وسط المقابر وبحضور اخرين- انه “جسده هزيل جدا، وانهم لم يروا اثر تعذيب على الجثمان، لكن هو كان بياخد ادوية قلب وممكن يكون منعها عنه المدة دي كلها سبب للوفاة او أي عنف ضده” ، طبعا الحقيقة فين: محدش عارف حاجة وعلى رايهم: شاهدنا هو الميت و”دفناه خلاص”
تحديث: بحسب رواية لاجئين آخرين كانا مع اسحاق بالمعتقل فقد تعرض لتعذيب متصل لـ15 يوما ثم بعد تدهور حالته نقل للعلاج الى ان توفى في الاسبوع الأول من ابريل2010.
ده راجل كان ولمدة اربع شهور ورا الشمس، زي ماكنا بنقول على المعتقلين الاسلاميين اللي الامن المصري كان بيتسلى عليهم في التسعينات واهاليهم يلفوا عليهم كل حتة وبعدين يظهروا فجأة بعد شهور لكن لو ماتوا خلاص يعني ماتوا من الملل مثلا.
الخلاصة تاني: هناك عشرات اللاجئين غير المرحوم اسحق مختفيين قسريا منذ يناير الماضي، وبعضهم ظهر فجأة (آه ..فجأة) بعد اختفاء لشهور ووجهت لهم اتهامات في قضايا مختلفة.
*اهالي الناس دي محتاجة محامين بتوع قضايا لاجئين – والافضل يكونوا مجاني- يساعدوهم.
*في منظمة الحقوق الاقتصادية المصرية، ودول شغالين على قضية وقف الترحيل القسري للاجئين، وهمه اصلا عندهم قضايا كتير تانية ف البلد النيلة دي،
فربنا يعينهم، لكن اللاجئين محتاجين برضه محامين يحضروا مع عشرات آخرين اللي تم اعتقالهم من يناير الماضي وغير معروف مكان معظمهم!. فلو أي مركز عنده وحدة لاجئين او مهتم بقضايا الاختفاء القسري اوالتعذيب في السجون وكده، وعنده من الكوادر والتمويل وعايز  يتابع هذه القضية  يعلن ده، واحنا نبعت له اهالي اللاجئين المحتجزين على عنوانه طوالي. وبالمناسبة يعني اللاجئين سمعوني كلام كله مرارة من اوضاعهم،  وليه مصر بتعمل فينا كده (بس الصراحة قالوا لي كمان انهم بيقروا عن التعذيب والاعتقالات لمصريين) وكلام تاني عن ناس ضحكت عليهم ومش وقته عشان مخبطشي في حد يمكن نحتاجه يقف مع اللاجئين ف حاجة ولا محتاجة بعد كده.

3-  نائب اللجنة التنفيذية بتاع الركز الرئيسي للمفوضية ف جينيف مصري، ومنتظر في اكتوبر اللي جاي ينتخبوه رئيس اللجنة، لا بقى: ما هو ميبقاش قتل اللاجئين ع الحدود عمياني (عملوا لهم مقبرة جماعية مخصوص ف رفح مؤخرا!)، واعتقال تعذيب اللاجئين وتغييبهم لشهور، وكمان اعادتهم قسريا للبلد اللي هربوا منها، وف الاخر نظام مبارك يتفشخر ان ممثليه ماسكين ارقى المناصب في المنظمات الانسانية والدولية ..من هنا لأكتوبر لازم نعمل حملة لفضح ممارسات النظام العرة ده ضد اللاجئين، ده يوجع النظام بره.. لازم نفضح النظام ده بره وجوه.

(بالمناسبة لو في محامين مصريين مهتمين ممكن يتواصلوا مع المنظمة دي همه عاوزين محامين مختصين باللاجئين ومعرفش بيدفعوا فلوس ولا ايه نظامهم، او يتواصلوا مع اشرف ميلاد هو راخر بيعمل منظمة للدفاع عن اللاجئين) .
ملحوظة أخيرة: النظام المصري مقتنع انه بيسوق اعتقال اللاجئين أمام الغرب والاتحاد الأوربي بالأخص، وبيدبر لهم تهم كلها تدور حول “الاتجار بالبشر ومنع الهجرة غير الشرعية” . لعبة مكشوفة ودفع تمنها اللاجئون اللي اتلموا من بيوتهم واترموا في الزنازين، عشان النظام المصري يقبض فلوس، اشمعنى ليبيا ودول تانية ف النغرب العربي يعني هي اللي بتكافح الهجرة غير الشرعية لأوربا، احنا كمان بنكافحها واضرب يا عم واحبس دول ناس مالهمش ضهر، وبالمناسبة في 2 تانييين من اللاجئين المحتجزين في حالة مرضية سيئة جدا، منستغربش ان تتكرر وفاة جديدة قريب وادفن بسرعة بلا تقرير طبي بلا تشريح بلا دياولو. لازم ده كله يتفضح. . 
في النهاية خبر كويس: اللاجيء “اسحق فضل” احد اثنين من اللاجئين نقلا لاسوان بداية الشهر الجاري تمهيدا لاعادتهما قسريا للسودان، وأعيد فضل عصر اليوم الثلاثاء للقاهرة، فيما الآخر “محمد آدم وردي” قد نقل قبل أيام من سجن المرج إلى سجن القناطر بعد اعادته من اسوان للقاهرة في 14 ابريل، وقد اجلت الجلسة الخاصة بوقف قرار الاعادة القسرية للثالث من مايو القادم.
سلامو عليكوا.
طالع أيضا:   
الحكومة المصرية تهدد: هانقتلهم زي ما قتلنا اللاجئين



 

  • بيانات للقانونيين:
  • اسم المتوفي: إسحاق إسماعيل مطر محمد
  • السن: 56 عاما
  • رقم بطاقة اللاجيء:  2332/2002
  • محضر النيابة -اداري السيدة- حول الوفاة: 2209/2010
  • قريب للمتوفي ومستلم الجثمان: عمر آدم اسماعيل ابراهيم
  • رقم القيد بسجل الوفيات:341
 

الحكومة المصرية تهدد: هانقتلهم زي ما قتلنا اللاجئين

في بيان مهم عن ترحيل اللاجئين السودانيين، بس أولا موش ممكن الكلام اللي اتقال امبارح ف البرلمان المصري ده ومفيش واحد من الحزب الحاكم يعترض عليه أو يطالب بشطبه من المضبطة ولو حتى يتحمق ويرفضه بالكدب؟  دول نواب عن الأمة بيطالبوا باستخدام الرصاص الحي ضد الشعب اللي بيمثلوا مصالحه – افتراضا؟ رصاص ضد مدنيين عزل؟ عاوزين غطاء تشريعي لمجزرة زي مصطفى محمود كده؟ طيب في مظاهرة الثلاثاء أدام البرلمان نفسه، ورونا بقى الرصاص الحي. (المتظاهرين بقى يحضروا العدة: مسدسات الميه اللعبة وبمب من بتاع العيد)
الألعن عمود عبداللطيف المناوي ف اهرام النهارده، ده بينادي الحكومة بالتعامل السريع مع وقفات الرصيف الاحتجاجية حتى لا تترك لتصبح دائمة (افندم؟  بعضها اعتصام دائم؛ فطبيعي يبقى “دايم” يا عبلطيف لحين تنفيذ المطالب، هي موش مظاهرة يا عُبَـد..دي حاجة ودي حاجة يا باشا)  وبيطالب بالتعامل المبكر مع هذه الوقفات حتى لا تصبح مثل مذبحة اللاجئين بميدان مصطفى محمود . طبعا كلنا عارفين ايه اللي حصل ف مصطفى محمود
.. ما علينا: خليهم يموتوا الشعب كله، ويحكموا الفراغ السرمدي.
دلوقتي في جديد بخصوص الترحيل القسري للاجئين السودانيين واعادتهم قسريا للسودان؛ أي لنفس البلد الذي فروا منه بسبب وجود مخاوف “جدية- لها ما يبررها” على حياتهم هناك .
حسب مقابلتي لمجموعة منهم الأسبوع اللي فات: هم موش مطمنين، ولا أنا صراحة؛ خصوصا بعد ما تابعت استمرار الحملة الوسخة بتاعة المصري اليوم، بجد اتصدمت! ولولا اني كنت مشغولة لشوشتي بموضوع تاني والله كنت رحت عملت مظاهرة ادام الجرنان ده، يوم ما الحملة بدأت بالخبر المتفبرك ده عن العصابة الخطيرة اللي بتهرب الناس من 6 دول مختلفة عبر 3 قارات ..واو  !! ..دي كلها اتهامات امن الدولة يا احمد يا خطيب. ومعروفة من اكتر من شهر ، وعلى الاقل مكتوبة ف التحريات اللي انت ناقلها باعتبارها حقايق، والموضوع لا ليه دعوة بليبيا ولا تشاد ولا اثيوبيا ولا ارتريا يا حلو، الموضوع انتوا بتتستروا  بيه على ضباط امن  مصريين ف سينا بيسهلوا التهريب وبيشاركوا المهربين ف القرشينات، ولما اتفضح الموضوع نشرتوا عن القضية الدولية دي، وراميين كلام ان في ضباط امن ف دول افريقية وحشين متورطين فيه، الدولة دي بقى اللي هي مصر يعني؟،  في تهريب  لاجئين لاسرائيل: محدش انكر. وفي تسهيل ليه: آه. انما الامن المصري مراقب تليفونات الناس دي من 4 شهور، فرغوا بقى التسجيلات دي وقولوا لنا ايه علاقته بالعصابة الخطيرة دي. وطلعوا اسامي الضباط المتورطين ف الموضوع لو سمحتوا، تحب نبلغ شركات الموبايل بارقام التليفونات عشان تطلع تسجيلاتها؟ وقولوا لنا ايه علاقة اللاجئين المحبوسين دول تحديدا بتهريب افارقة لايطاليا وتهريب اثيوبيين وارتريين لاسرائيل؟ همه مالهم يا فتك لو الاثيوبيين والارتريين بيقطعوا جوازاتهم ويقولوا للاسرائيليين احنا سودانيين ومن دارفور كمان، وحلني لما يكتشفوا، واتحدى اي حد يقول انهم عصابة دولية، وان اللاجئين السودانيين اللي بيتعاملوا معاهم بيدخلوا من حدود شرقستان و غربستان اللي خبر المصري قعد يحكي عنها بهبل، ويطلعوا على اوربا كمان .. يا عم عيب عليكوا.ده انتوا قلتوا ف الخبر الاولاني عصابة دولية بتهرب الناس لاسرائيل وبعدين دخلتوا في موضوع تاني ليبيا وتشاد واوربا واليونان وايطاليا، مال اللاجئين المحبوسين دول تحديدا بالقصة دي كلها؟ مال الكام وثلاثين لاجيء سوداني اللي ظهروا فجأة و اتحاكموا يوم 8 ابريل بالعصابة دي؟ولا نتوا بتمهدوا لحاجة اكبر؟
ومن شوية لسه واصلني بيان جديد – مصدره مركز السودان المعاصر- حوالين ترحيل اللاجئين قسرا للسودان، وهناك جلسه عاجلة لوقف الترحيل، مفروض تبقى يوم 25 منه، التحركات كلها تمت بعد أول جلسة بالفعل في محاكمة اللاجئين – المختفيين من شهور-  ، والجسة كانت بتاريخ الخميس 8 ابريل 2010 ، والمنظمات الدولية ومنها هيومان رايتس وتش وباربره هانم – منظمة أميرا- مشدتش حيلها قوي غير بعد الجلسة دي رغم انه تم بالفعل نقل لاجيء الى اسوان تمهيدا لترحيله للسودان في 4 ابريل وده معلن في اكتر من مكان وموقع،  ولم تتحرك المنظمات الدولية، وبيان هيومان رايتس مصدرشي غير 9 ابريل ! وتحرك مركز اميرا كان 9 برضه! سبحان الله ! وطبعا هيومان رايتس – رغم بيانهم القوي- مجبتش سيرة ان الاسرائيليين كمان بيبعدوا  جبراً لاجئين سودانيين مكثوا لديها لفترات الى  الحدود  مع مصر حيث يقوم الامن المصري باطلاق النار  عليهم ويتحسبوا انهم متسللين من مصر واحنا – العسكر المصريين يعني- طخناهم، عادي ما اسرائيل عندهم دولة ديموقراطية ميصدقوش انها تعمل كده، والمصري اليوم برضه اكتشفت القضية فجأة وقالت اسم القبيلة البدوية – الوحيدة؟؟؟ –  الوحشة اللي بتهرب  عادة اللاجئين وغير اللاجئين، وسابت اسامي الضباط المتورطين برضه في التهريب! فسبحان الله تاني! 

كان في اقتراح – ولازال قائماً – أن تقوم المنظمات المعنية بمخاطبة وحدة السودان واللاجئين بوزارة الخارجية المصرية مباشرةً ( السفير:  محمد إبراهيم عبد الحكم، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية و المصريين بالخارج و الهجرة و اللاجئين + السفير د. يوسف أحمد الشرقاوي، نائب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية و المصريين بالخارج و الهجرة و اللاجئين)  لوقف الترحيل لأن التعامل مع المفوضية ومقرها الاقليمي بيكون عن طريق الخارجية بالاساس، ولأن الاتنين دول تحديدا همه اللي بيقابلوا كممثلين عن مصر مبعوثي المفوضية القادمين من جينيف، ولأن احيانا لوي الدراع مبيجبش نتيجة مع الحكومة المصرية لا باحكام قضائية ولا غيره، وساعات التعامل المباشر ممكن يحل قضايا من غير زيطة وزمبليطة متاخرة قوي ( وبالذات لما يبقى حد متكلف في يوم وليلة من قبل حد تاني مثلا برفع ومتابعة القضية ، وعشان الحد الاولاني متسجل كمنظمة قانونية والحد التاني غير مسجل اصلا في مصر!) ولأن في حالات ترحيل سابقة تمت لناس معاها بطاقة لاجيء زرقاء يعني حماية دايمة موش مؤقتة كمان! (نزار وصلاح) ورغم وجود احكام على وزارة الداخلية بعدم ترحيل هؤلاء. ما علينا … ما لا يدرك كله لا يترك كله ،ويمكن الداخلية المصرية تسمع الكلام المرة دي وتخاف وتختشي.

بس حبيت انقل البيان بالمعلومات الجديدة – ولست مسؤولة عنها- عشان لما تحصل مصيبة جديدة للاجئين نبقى متوقعينها كده ان شاء الله. سلامو عليكوا.

لاجئ سوداني واحد يعاد إلى القاهرة و يوقف تسليمه إلى  سلطات بلاده ؛ و عشر صبية سودانيون يحبسون    

لم تمضي السلطات المصرية قدما في تنفيذ قرارها  القاضي بإبعاد اثنين من اللاجئين السودانيين إلى  بلادهما ؛ وهما إسحاق فضل ومحمد ادم عبد الله  وردي ؛ وعملت على إعادة محمد ادم  وردي إلى القاهرة في الأربعاء 14 افريل 2010ف.

أما  السيد إسحاق فضل فلا يزال في أسوان الذي رحل إليه يوم 11 افريل الماضي بغرض تسليمه إلى السلطات في الخرطوم ؛ كما ان السلطات المصرية لم تطلق سراح محمد ادم عبد الله وردي فبعد قضاء ثلاث أيام في سجن الخليفة عقب إعادته من أسوان ؛ في الأحد 18 مارس تم ترحيله إلى سجن القناطر التي قضى فيه ثماني أشهر هو ورفيقه إسحاق فضل . عاد إلى القناطر بعد أسبوعين سيئين من مغادرته له .

لكن سودانيين سجينين أخريين هما بطرس رمضان سليمان ؛ و إبراهيم ادم إبراهيم  سلمتهما  السلطات المصرية  إلى  السلطات في  الخرطوم  في 12 افريل حيث لم يعرف مصريهما بعد ذلك .



بينما لم يتأكد حتى الساعة فيما إذا وافقت السلطات المصرية فعليا في إعادة النظر في قراراتها بإبعاد اللاجئين السودانيين عن أراضيها  ولا سيما اللاجئين الاثنين المذكورين  أعلاه ؛ لكن  خبر تناقلتاها الوسائط  الالكترونية عن  ان منظمات حقوقية من بينها مصرية قد أصدرت  بيانا مشتركا في 12 افريل المنصرم  قالت  فيه إنها تتضمن قرارا ” ملزما للحكومة المصرية “يقضي بإيقاف ترحيل اللاجئين  الاثنين عن أراضيها ؛ و جاء ذلك على لسان منظمة ( المفوضية الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب )  . ومن بين المنظمات  المذكورة في البيان منظمة هيومان رايتس وتش الأمريكية التي أصدرت بيانيين في وقت سابق بخصوص اللاجئين فضل وعبد الله وللمنظمة سجل واسع عن أوضع اللاجئين السودانيين في مصر.



وان كان القرار  أثير على  حالة اللاجئين عبد الله و فضل الذين قررت السلطات المصرية منذ أسبوعين تسليمها إلى بلادهم رغم الاعتراض  . فان حالة سودانيين أخريين هما بطرس سليمان وإبراهيم ادم لم يشملهما عناية المنظمات الحقوقية  لكونهما غير مسجلين بمكتب المفوضية السامية لشئون اللاجئين.



اللاجئون السودانيون وغالبهم من الإقليم المضطرب في غرب  السودان كانوا قد هربوا من بلادهم بعد تعرضهم لصنوف متعددة من الاضطهاد العرقي والإنساني  على يد حكومة بلادهم  وجاءوا إلى مصر و طلبوا حماية بالمكتب الإقليمي للمفوضية السامية لشئون اللاجئين بالقاهرة الموجود بالقاهرة بموجب اتفاق مع الدولة المصرية ؛  وقبلت المفوضية طلباتهم لكن الدولة المصرية مخالفة لبنود اتفاق 1951ف الخاص بحماية اللاجئين  ؛ لكن السلطات المصرية متعاونة مع السفارة السودانية التي  أصدرت وثائق سفر للاجئين قررتا دون أي طرف ثالث  ترحيل اللاجئين غير المرغوب فيهم مصريا وسودانيا إلى دائرة الاضطهاد والقمع في الخرطوم وهي مسالة مخالفة للقوانين الدولية .  

وقالت المنظمات الحقوقية  في بيانها المشار إليه  إنها تقدمت برفع دعويين قضائيين ضد كل من رئيس الجمهورية ووزيري الخارجية والداخلية لصالح إيقاف ترحيل اللاجئين ؛ فيما لم يوضح البيان الجريء  أسماء للمسئولين الثلاث المشار إليهم  ؛ وعلى ماذا تستند في دعوتها ؟ والمقصود بالمسئولين الثلاث أهم رئيس الدولة في مصر ووزيريه أو في السودان ؛ ثمة قضايا غاية في الإلحاح تتعلق بأوضاع اللاجئين السودانيين بمصر ينتظر المنظمات التحرك على بساطها الحقوقي الإنساني  والمساعدة في البت فيها ضمنها حالات القتل والاعتقال القسري والتعذيب في السجون ومشاكل بيئة الملجأ للاجئين.   



وان يكن ترحيل اللاجئين المخالف للقوانين الدولية  قد تحمي السودانيين  من طالبي اللاجؤ واللاجئين  فهناك سودانيين هربوا من السودان لا تظلهم قانون يحميهم من عودتهم إلى الاضطهاد مرة أخرى بحكم إنهم لم يتقدموا بطلب حماية  إلى  مكتب المفوضية  السامية ؛إما لضعف وعيهم بالإجراءات القانونية والحقوقية و إما  لكونهم اعتقلوا من قبل السلطات المصرية قبل وصولهم القاهرة حيث مقر مكتب المفوضية السامة لشئون اللاجئين  ؛ و إما  ان المفوضية السامية أغلقت ملفاتهم  نهائيا وهم أكثر عددا من اللاجئين المسجلين .

السلطات المصرية سلمت 45 من هذه الحالات  العام 2009ف إلى الخرطوم ؛ و12 حالة منهم منذ أول العام الجاري  ضمنهم  اثنين من الحالات المشابه الأسبوع الماضي  حيث يواجهون مصير مجهول في بلدهم الذي عرف بتجربة عميقة بانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان .  

ويشار إلى ان الأرقام مما توفرت مصادرها لقسم الرصد الصحفي بمركز السودان المعاصر .



و في سياق متصل  ألقت السلطات في مصر القبض على 14 من الصبية السودانيين يوم الجمعة 16 افريل اثر شجار شجب بينهم في حفل أقيم في إحدى الكنائس ؛ ووضع  الصبية جمعيا الأولاد والبنات  وغالبهم دون السن القانوني الحبس في مراكز البوليس ؛ طوال ثلاث أيام وقدموا للمحاكمة الأحد 18 افريل وليست ثمة أي  معلومات على إطلاق حريتهم في قريب.

 وتقول عائلاتهم إنها تتعرض لابتزاز مادي من قبل رجال الأمن والبوليس ؛ فكلما اعتقل أبناءهم   في شجار عادي لا يتطلب حسب  ”  وهذه ليست المرة الأولى ؛ إنهم يضعون  الأطفال  السجن ويضغطوننا على دفع مبالغ من رشوة لرجال الأمن والبوليس ؛ ومبالغ كبيرة للمحاميين الذين لا يعملون أي شئ  ؛ ولعل ذلك الهدف من تكرار اعتقال أبناءنا ” تقول تريزا اونقار والدة احد الأطفال .



وتذكر عائلات المعتقلين والسجناء السودانيين إنهم أيضا يتعرضون باستمرار لحالات ابتزاز و رشوة لمسئولين ومحاميين يدعون إنهم على صلة بضباط في الأمن يتمكنون من إيصالهم  إلى ذويهم المختفيين قسريا لدى أجهزة امن الدولة منذ مدة  ويعذبون ؛لكن الرشاة المبتزين  لا يفون بعهودهم .

ويشار إلى ان غالب أطفال اللاجئين السودانيين في مصر هم ضحايا الحرب الأهلية الطويلة في السودان وضحايا سياسات التميز العرقي  والثقافي في دولتهم  وهم  فاقد تربوي تسربوا من فصول الدراسة لعدم وجود  اهتمام و رعايا بهم  . بجانب ذلك إنهم  يمثلون مجتمع اللاجئين الذين يعيشون حالات عدم توافق  في  الاندماج و مجتمع دولة الملجأ ؛ويعطون المثال في نماذج  مجتمعات الملجأ التي يتمايز عن اللاجئين في الثقافة والعرق واللون ؛ وحالتهم في حاجة إلى تقدير خاص من المفوضية السامية ومراكز أبحاث ومنظمات عون تتولى رعايتهم بغية علاج جزري .



مركز السودان المعاصر

قسم الرصد الصحفي

19.افريل 2010 ف


 

تحديث أخير صور لآثار التعذيب على جسد بهاء صابر

أحد متظاهري حركة التغيير-والذي اختطف في مظاهرة امام القضاء العالي 13 ابريل 2010– صور لآثار التعذيب على جسده، على يد الشرطة المصرية قبل ان يحصل عى اطلاق سراح وينقل من مكتب النائب العام- أي نفس المكان الذي اختطف فيه قبل يومين-  إلى مستشفى للفحص والعلاج، وقد غادر المستشفى منتصف ليل الخميس 15 ابريل.
 

 هناك صورة لأثر التعذيب ويظهر وجهه واضحا وقد سمح لي اشقاؤه  بنشرها كما هي.
 بحسب تقرير المستشفى والذي نشر جزء منه مركز النديم فقد أثبت الكشف الطبي على بهاء وجود كدمات و سحاجات و خدوش متفرقة في جسده، و كدمة حول العين اليسرى و جرح قطعي أسفل الجفن الأيسر و نزيف تحت الملتحمة بالعين اليسرى.
 هناك صور اخرى التقطها احد الزملاء بالنديم ستضمن لاحقا في تقرير يعدونه
.
اقرأ أيضا:
الكتابة عن وقائع التعذيب- نقاش مفتوح

جلسة استنئاف الحكم بتجديد حبس بهاء صابر
صور 2 من ضباط الداخلية المتورطين في قمع مظاهرة 13 ابريل للتعرف عليهما
بيان المنظمات الحقوقية المصرية حول واقعة اختطاف وتعذيب الناشط بهاء صابر 
المجموعة الثانية من صور مظاهرة دار القضاء العالي- بعد الضرب
صور مظاهرة ١٣ أبريل ٢٠١٠ امام دار القضاء العالي